15 مايو، 2021

تطعيم 9 ملايين ضد مرض شلل الأطفال فى أول أيام «الحملة القومية» الثانية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تطعيم 9 ملايين طفل خلال اليوم الأول من الحملة القومية الثانية للتطعيم ضد شلل الأطفال

وانطلقت الحملة أمس الأول، وتستمر حتى الغد، وتستهدف 16.7 مليون طفل من عمر يوم حتى 5 سنوات فى جميع محافظات الجمهورية، وهى الثانية التى يتم إطلاقها خلال عام 2021، لتطعيم الأطفال من عمر يوم حتى 5 سنوات بـ«جرعتين متتاليتين»، والتى تأتى ضمن حملات التطعيم ضد مرض شلل الأطفال التى تنفذها وزارة الصحة سنويًا، بهدف رفع المناعة المجتمعية والحفاظ على مصر خالية من المرض كخطوة استباقية بالتزامن مع ظهوره بعدد من دول الجوار وإقليم شرق المتوسط، وذلك فى إطار رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى للنهوض بالصحة العامة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة و«رؤية مصر 2030».

وذكرت وزارة الصحة أن المحافظات الأعلى فى تردد المواطنين على الحملة خلال يومها الأول هى (الشرقية، الأقصر، الدقهلية، الجيزة، القاهرة، البحيرة) بنسب تغطية تجاوزت 88.5% من المستهدفين فى هذه المحافظات.

وأوضحت الوزارة أن التطعيم يتم من خلال 90 ألف من الفرق الطبية الثابتة فى مكاتب الصحة والوحدات والمراكز الطبية، بالإضافة إلى الفرق المتحركة بالميادين الكبرى ومحطات القطار ومترو الأنفاق، وبجوار المساجد والكنائس والنوادى وفى الأسواق ومواقف الأوتوبيسات والسيارات، لافتاً إلى أن التطعيم فى القرى يتم من خلال المرور على المنازل للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم فى جميع محافظات الجمهورية، من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً.

وأكد الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائى، أنه تتم متابعة أعمال الحملة يومياً من خلال المرور الميدانى على فرق التطعيم فى المحافظات، ومن خلال الغرفة المركزية للشؤون الوقائية فى الوزارة، لافتًا إلى أنه يتم عقد اجتماع مسائى لجميع المشرفين على المستوى المركزى بـ«الصحة» مع مشرفى مديريات الشؤون الصحية فى المحافظات لمراجعة أعمال الحملة، والتأكيد على تغطية 100% من المستهدف.

وتابع رئيس قطاع الطب الوقائى أنه تم تسجيل آخر حالة شلل أطفال فى مصر عام 2004، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مصر خالية من هذا المرض فى عام 2006، وعلى الرغم من ذلك تقوم وزارة الصحة بتنفيذ حملات قومية سنوية لرفع الحالة المناعية للأطفال أقل من 5 سنوات، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من شلل الأطفال، ورفع المناعة المجتمعية ضد المرض.

وشدد «عيد» على أن برامج التحصينات ضد الأمراض المعدية من أهم أولويات الأنظمة الصحية للوقاية من الأمراض ذات الأهمية الوبائية، وتعتبر واحدة من أهم مكونات الصحة العامة فى إطار أهداف التنمية المستدامة فى مجال الرعاية الصحية، بما يتوافق مع المعايير الدولية من أجل الحفاظ على صحة المواطنين.

شيكابالا يتسبب فى إلغاء قمة السلة .. ومدرب الأهلي : كسبنا أفريقيا بهدف أفشة (صورة)

رئيس الوزراء: الاشتراطات البنائية تضبط النمو العمراني وتحمي أرواح وممتلكات المواطنين

بتاريخ:  2021-03-29

قراءه الخبر
شكرا لك