15 مايو، 2021

نافالني تلقيت توبيخات رسمية وأخشى نقلي إلى زنزانة انفرادية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ويمضي أبرز معارضي الرئيس فلاديمير بوتين حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام بعد إدانته بتهمة اختلاس قديمة يعتبرها نافالني موجهة سياسيا. ويعتبر نشطاء حقوقيون من مناصريه أن السجن الذي يمضي عقوبته فيه من أسوأ سجون روسيا، وقد أثاروا مخاوف حول صحته.

وقال نافالني البالغ 44 عاما إنه تلقى خلال الأسابيع الأربعة الماضية 10 توبيخات رسمية من سلطات السجن، بينها 6 من حراس سجنه الذي يقع في بلدة بوكروف خارج العاصمة الروسية. وكتب على تطبيق «إنستجرام»: «إذا تلقيت توبيخين يمكن نقلك إلى زنزانة عقابية، وهذا أمر بغيض، الظروف هناك أقرب إلى التعذيب». وأشار أيضا إلى أن مسؤولي السجن ينظرون حاليا في توجيه تحذيرات أكثر ضده.

وتشمل تجاوزات نافالني الاستيقاظ قبل الوقت المحدد ورفض مشاهدة محاضرة «حمقاء» عبر الفيديو واقتراحه على رئيس وحدة السجن «تناول القهوة» بدلاً من القيام بالتمارين الرياضية.

وكشف نافالني، الأسبوع الماضي، عن معاناته من آلام حادة في ظهره وتخدر في ساقيه وإهمال أطباء السجن علاجه بطريقة ملائمة.

شيكابالا يتسبب فى إلغاء قمة السلة .. ومدرب الأهلي : كسبنا أفريقيا بهدف أفشة (صورة)

رئيس الوزراء: الاشتراطات البنائية تضبط النمو العمراني وتحمي أرواح وممتلكات المواطنين

بتاريخ:  2021-03-29

قراءه الخبر
شكرا لك