14 مايو، 2021

البنك الزراعي «المركزي» يوافق على إعتماد مليار جنيه إضافية لمشروع القومي لإحياء البتلو

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقال رئيس البنك الزراعي في تصريحات صحفية، الثلاثاء، أن زيادة حجم محفظة الاقراض للمشروع القومي لإحياء البتلو بمبلغ مليار جنيه سيوفر تمويلا إضافياً لنحو سبعة آلاف عميل لشراء وتغذية نحو 68 ألف رأس، مما يسهم في توسيع قاعدة العملاء المستفيدين من المشروع وزيادة عدد الرؤوس وبالتالي دعم شريحة جديدة من صغار المنتجي ومربي الثروة الحيوانية وتوفير فرص العمل.

وأكد رئيس البنك الزراعي إن البنك يمول حاليا نحو 11.500 مربي بإجمالي نحو 170 ألف رأس وبتمويل قدره نحو 2 مليار جنيه موزعين على كل محافظات الجمهورية، موضحا أن البنك الزراعي المصري يولي أهمية كبيرة لتوفير التمويل اللازم للمشروع القومي للبتلو وتوسيع قاعدة المربين المستفيدين من المشروع بالتنسيق مع وزارة الزراعة .

وأشار «فاروق»، إلى أهمية المشروع القومي لإحياء البتلو في تقليل الفجوة بين حجم الاستيراد والاستهلاك من اللحوم الحمراء تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة تحقيق الإكتفاء الذاتي من الإنتاج الحيواني وتخفيض أسعار اللحوم الحمراء تلبية لإحتياجات المواطنين

ولفت رئيس البنك الزراعي إلى أن المشروع القومي للبتلو من المشروعات القومية الهامة التي تنفذها الدولة لدعم صغار المربين ومنتجي الثروة الحيوانية وتحفيزهم لتوسيع نشاطهم مؤكدا أن المشروع حقق نجاحات كبيرة منذ إطلاقه من بينها زيادة إنتاج اللحوم الحمراء ومنتجاتها وثبات أسعارها في السوق إضافة لمساهمة المشروع في الحفاظ على المواليد الإناث لتكون نواة للحفاظ على الثروة الحيوانية.

وأشاد رئيس البنك الزراعي المصري الدور الذي تقوم به وزارة الزراعة في تكثيف المتابعات الميدانية للمستفيدين من المشروع مع توفير أوجه الرعاية البيطرية والإرشاد ودراسة أي مشكلات تواجه المستفيدين على أرض الواقع والعمل على تذليلها أولا بأول مما ساهم في إنجاح المشروع لتحقيق الأهداف المرجوة منه.

وأوضح «فاروق»، إن البنك الزراعي المصري بتقديم التمويل اللازم للمشروع القومي لإحياء البتلو بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي من خلال قروض ميسرة بفائدة 5% سنوية متناقصة وفق مبادرة البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

وشدد «فاروق» على حرص البنك الزراعي المصري على دعم وتمويل صغار المزارعين والمربين كهدف أساسي للبنك ليبقى دائما هو البنك الأكثر قدرة وحرصا على تقديم خدماته التمويلية ووضع كل إمكانياته في خدمة المزارعين والمنتجين سعيا لتحقيق التنمية الريفية بما ينعكس على تعظيم الاستفادة من القطاع الزراعي لتحقيق التنمية المستدامة.

ويمنح البنك المستفيدين قرض شراء بنسبة تمويل تصل إلى 75% من ثمن الرأس الواحدة بحد أقصى 10 آلاف جنيه وتمويل التغذية والأعلاف والأمصال بحد أقصى 5 آلاف جنيه للرأس الواحدة على أن يتم تسديد القرض في نهاية الدورة الإنتاجية لتحقيق أقصى استفادة للمربين ومساعدتهم على الإنتاج.

الأكثر خطورة واللقاحات الحالية عديمة الفائدة ضدها.. اكتشاف سلالة جديدة لـ«كورونا» في تنزانيا

بتاريخ:  2021-03-30

قراءه الخبر
شكرا لك