3 أغسطس، 2021
أحزاب جزائرية: تصرف الدبلوماسية المغربية في نيويورك إعلان حرب

أحزاب جزائرية: تصرف الدبلوماسية المغربية في نيويورك إعلان حرب




د ب أ

نشر في:
السبت 17 يوليه 2021 – 5:59 م
| آخر تحديث:
السبت 17 يوليه 2021 – 5:59 م

عبرت حركة البناء الوطني في الجزائر اليوم السبت عن صدمتها الشديدة لموقف الممثلية الدبلوماسية المغربية بنيويورك، واصفة هذا التصرف بمثابة إعلان حرب على الجزائر دولة وشعبا.

وكانت الخارجية الجزائرية نددت بشدة أمس الجمعة، بما أسمته “انحراف خطير” للممثلية الدبلوماسية المغربية بنيويورك، التي قامت مؤخرا بتوزيع وثيقة رسمية على الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز، يكرس محتواها دعما ظاهرا وصريحا للمغرب لما تزعم بأنه حق تقرير المصير للشعب القبائلي.

وقالت حركة البناء الوطني، في بيان نشرته عبر موقعها على “فيسبوك” ، إنها تنتظر موقفا حازما وردا سريعا ومكافئا من الدولة الجزائرية ومؤسساتها، داعية كل القوى السياسية والمجتمعية إلى دعم المؤسسات المدنية والأمنية والعسكرية بعيدا عن أي حسابات سياسية أو اختلافات أو مهاترات.

وأهابت بمن أسمتهم “الإخوان المغاربة الأحرار والصادقين والذين اكتووا بظلم نظام المخزن (يُصطلح به النخبة الحاكمة في المغرب) أن يقفوا موقفا مشرفا وينددوا بمثل هذا الموقف الرسمي والطائش والذي زادت مثيلاته منذ إعلان العلاقة مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، والذي باع بها المخزن وحكومته المخزية القدس وفلسطين الشاهدة دون أي وجه حق”.

ومن جهته، اعتبر حزب جبهة التحرير الوطني، الذي تصدر نتائج الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت بتاريخ 12 يونيو الماضي، أن ما قام به السفير المغربي في الأمم المتحدة، هو استمرار لأعمال عدائية ضد الجزائر والتي لم تتوقف على مر الأزمان من خلال استفزازات عدائية متعددة ومتنوعة، وأن الذي “باع القدس الشريف لا يُنتظر منه سوى الغدر والخيانة”.

وقال الحزب، في بيان صحفي إن إعلان النظام المغربي المتصهين والعميل دعمه لحركة إرهابية والاستقلال المزعوم لمنطقة عزيزة من التراب الوطني هو عدوان على الجزائر الواحدة والموحدة، المزكاة بدماء الشهداء الأبرار التي سقت كل شبر من أرضها الطاهرة.

وبدوره، أكد التجمع الوطني الديمقراطي أن هذا الفعل ” يبين بوضوح الدعم المغربي الذي يقدم حاليا لجماعة إرهابية معروفة، كما يفضح الخطة من وراء التقارب والتطبيع مع الكيان الصهيوني والتي تهدف إلى ضرب استقرار الجزائر وتكرس بصفة رسمية انخراط المملكة المغربية في حملة معادية للجزائر.