3 أغسطس، 2021
حكومة السودان تؤكد أهمية البحث عن الحلول الجذرية لجميع قضايا الشرق

حكومة السودان تؤكد أهمية البحث عن الحلول الجذرية لجميع قضايا الشرق




أ ش أ

نشر في:
الأحد 18 يوليه 2021 – 5:21 ص
| آخر تحديث:
الأحد 18 يوليه 2021 – 5:21 ص

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني المهندس خالد عمر يوسف، أهمية البحث عن الحلول الجذرية لجميع قضايا شرق السودان بشكل يفضي إلى تحقيق السلام العادل والتنمية المستدامة والتعايش السلمي ووقف الاقتتال القبلي بين مواطني المنطقة.
ووصل اليوم السبت، وفد الحكومة السودانية إلى مدينة بورتسودان (عاصمة ولاية البحر الأحمر) برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء لبحث قضايا ومشكلات شرق السودان، وضم الوفد كلا من وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي، ووزير النقل المهندس مرغني موسى، وعضو لجنة إزالة التمكين طه عثمان، وعضو المجلس المركزي لقوى اعلان الحرية والتغيير كمال بولاد، وكان في استقبال الوفد المهندس عبدالله شنقراي والي ولاية البحر الأحمر وعدد من قيادات حكومته.
وأشاد يوسف – في كلمة خلال الاجتماع المشترك بين الوفد الحكومي والمجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة العليا لكيانات الشرق – بالدور الكبير الذي ظلت تلعبه الإدارة الاهلية في إيجاد الحلول التي تفضي إلى التعايش السلمي بين المجتمعات المختلفة، على الرغم من عمل النظام البائد طيلة فترة حكمه على زراعة الاقتتال القبلي بين المكونات المختلفة، حيث سعي على خلق تشوهات كبيرة بالأدوار الرئيسية التي تقوم بها الإدارة الأهلية.
وقال المهندس خالد عمر يوسف إن إنسان شرق السودان ظل يعاني طيلة الفترة الماضية من التهميش الممنهج من قبل نظام “المؤتمر الوطني” على الرغم من امتلاكه لكافة الموارد الطبيعية، فبدلا من تسخير موارده لبناء التنمية المستدامة بالولاية، عانى من سياسات الافقار والتجهيل.
من جهته، أكد المهندس ميرغني موسى وزير النقل السوداني، أهمية الوصول إلى عملية سلام شاملة في شرق السودان واهتمام وحرص حكومة الفترة الانتقالية على مناقشة كافة قضايا الشرق.
وأشارت الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية السودانية، إلى عدالة قضية مواطني شرق السودان، مؤكدة أن حكومة الفترة الانتقالية ستعمل على وضع الحلول الجذرية للإشكالات في القريب العاجل.