3 أغسطس، 2021
بقى محتجزا في عهد ترامب.. إدارة بايدن ترحل أول معتقل من جوانتانامو إلى المغرب

بقى محتجزا في عهد ترامب.. إدارة بايدن ترحل أول معتقل من جوانتانامو إلى المغرب

أعلن البنتاجون الإثنين أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أخرجت معتقلا من سجن جوانتانامو صدرت توجيهات بالإفراج عنه منذ العام 2016 لكنه بقي محتجزا في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، ورحلته الى المغرب.

 

 

وجاء في بيان للبنتاجون “أعلنت وزارة الدفاع اليوم نقل عبداللطيف ناصر من منشأة الاعتقال في خليج جوانتانامو إلى المملكة المغربية”، مضيفا أن 39 سجينا لا يزالون في المنشأة المثيرة للجدل. ولم توجّه أي تهم قط لناصر.

 

ووفقا للبنتاجون ، كانت إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما أول جهة أوصت بنقله من جوانتانامو “شرط ضمانات أمنية وتلقيه معاملة إنسانية”، لكن ذلك لم يحصل في عهد ترامب.

 

وقال البنتاجون، إن عملية المراجعة الدورية حددت أن احتجاز ناصر لم يعد ضروريًا لحماية الأمن القومي للولايات المتحدة. وأوصى مجلس الإدارة بالموافقة على إعادته إلى الوطن.

 

وقالت وكالة “الأسوشيتيد برس” الأمريكية إن نقل عبد الناصر يعكس رغبة بايدن فى تقليل عدد نزلاء جوانتانامو ، الذي يبلغ الآن 39.

 

قال ترامب حتى قبل توليه منصبه إنه لا ينبغي أن يكون هناك المزيد من عمليات الإفراج من “جيتمو” ، كما كان يُطلق على خليج جوانتانامو في كثير من الأحيان.

 

وقال: “هؤلاء أناس في غاية الخطورة ولا ينبغي السماح لهم بالعودة إلى ساحة المعركة“.

 

وقالت الوكالة، إن احتمال استئناف سجناء جوانتانامو السابقين للأنشطة العدائية كان دائما مصدر قلق عطل الإفراج عنهم. قال مكتب مدير المخابرات الوطنية في عام 2016 إن حوالي 17٪ من 728 معتقلاً تم الإفراج عنهم “تم تأكيد عدم عودتهم لهذه الأنشطة” و 12٪ “مشتبه بهم” في العودة.


بتاريخ:  2021-07-19

قراءه الخبر
شكرا لك