3 أغسطس، 2021
وزيرالدفاع الأفغاني بالوكالة: لن أسمح لطلبان بفرض أهدافها عسكريا

وزيرالدفاع الأفغاني بالوكالة: لن أسمح لطلبان بفرض أهدافها عسكريا




كابول – (د ب أ)

نشر في:
الثلاثاء 20 يوليه 2021 – 12:19 ص
| آخر تحديث:
الثلاثاء 20 يوليه 2021 – 12:19 ص

وسط تصاعد غير مسبوق في مستوى العنف في البلاد، حذر القائم بأعمال وزير الدفاع، الجنرال بسم الله محمدي، من أنه لن يسمح لطالبان بفرض أهدافها على الشعب من خلال مواصلة حملتها العسكرية.

وقال محمدي إن دعم الشعب كما يتضح من انضمام قوى الانتفاضة الشعبية إلى القوات الأفغانية، رفع الروح المعنوية للقوات الأمنية وفي بعض الحالات قلل من مستوى التهديد، حسبما ذكرت الاثنين قناة”طلوع نيوز” الأفغانية.

وأضاف محمدي “الحرب الدائرة اليوم ودفاعنا المشروع هما لضمان السلام والاستقرار وإنهاء معاناة شعبنا، لن تنجح طالبان إذا حاولوا فرض أهدافهم على الشعب بالقوة”.

من جانبها، قالت الحكومة إن مراكز منطقة دارا إي سوف في سامانجان وجارمسير في هلمند قد استعادتها قوات الدفاع الوطني الأفغانية، في حين أفادت مصادر بأن منطقة مالستان في غزنة ونجراب في كابيسا ودهرود في أوروزجان قد سقطت في أيدي طالبان خلال الـ 24 ساعة.

وقالت وزارة الدفاع إن الجهود جارية لتطهير المناطق التي سقطت مؤخرًا في أيدي الحركة من طالبان.

وتابعت أن ما لا يقل عن 230 من عناصر طالبان قتلوا في عمليات للقوات الأفغانية في أنحاء متفرقة من البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية.

ووفقا لمسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية “د.ب.ا) في منتصف يوليو الجاري، حققت حركة طالبان مؤخرا مكاسب كبيرة في أفغانستان، وتسيطر الآن على أكثر من 210 مناطق.

وخلص المسح إلى أن هذا يعني أن حركة طالبان تسيطر على أكثر من 50% من نحو 400 منطقة في 34 إقليما في أفغانستان.

وتوصل مراسلو (د.ب.ا) خلال المسج إلى أن سيطرة الحكومة تقلصت إلى نحو 110 منطقة في أنحاء البلاد.

بالإضافة لذلك، تشهد نحو 80 منطقة اشتباكات بين الجانبين.