2 أغسطس، 2021
لماذا رفض بيل كلينتون تناول الشاى مع الملكة إليزابيث خلال زيارة له لبريطانيا؟

لماذا رفض بيل كلينتون تناول الشاى مع الملكة إليزابيث خلال زيارة له لبريطانيا؟

كشفت وثائق رفعت عنها السرية فى بريطانيا مؤخرا، أن الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون رفض تناول الشاى مع الملكة إليزابيث أو تناول عشاء مع رئيس الحكومة فى مقر إقامته الرسمى فى شيكرز، لأنه أراد أن يكون سائحا وأراد تجربة مطعم هندى.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، فإن داوننج ستريت أراد أن يسحب كل المحطات لزيارة اعتبرها حاسمة لإقامة علاقة ناجحة بين رئيس الوزراء البريطانى الجديد فى هذا الوقت تونى بلير والرئيس الأمريكى آنذاك.

واتصل قصر باكنجهام بالحكومة ليخبرها أن جلالة الملكة إليزابيث ستكون سعيدة للغاية لدعوة عائلة كلينتون لتناول الشاى فى الساعة 5 مساء فى اليوم الفاصل بين قمتين فى باريس ولاهاى.

لكن عائلة كلينتون ورغم تعبيرها عن امتنانها الشديد لدعوة جلالة الملكة، قالت إنها ترغب أن ترفض الدعوة بأدب، بحسب ما سجل السكرتير الخاص لبلير فيليب بارتون، كما أن البيت الأبيض لم ينجذب أيضا لاقتراح تناول العشاء فى شيكرز، حيث مقر إقامة رئيس الحكومة.

وبدلا من ذلك، أرد كلينتون وقتا للتسوق، وقال إنه أراد أن يكون سائحا وأعرب عن اهتمامه بتجربة الطعام الهندى، وفقا لمذكرة مختصرة لداوننج ستريت كشف عنها إدارة الأرشيف الوطنى، وانتهى به الأمر فى مطعم فرنسى.

وتقول الجارديان إن هناك الكثير كان معلقا على هذه الزيارة، حيث اتفق البريطانيون والأمريكيون على أنهم بحاجة إلى أن يظهر كلينتون وبلير للعالم الأوسع كزعيمين شابين وديناميكيين وجادين.

 وكان الأمريكيين متحمسين لحدث خارجى من أجل المتعة والتقاط الصور، وتضمنت اقتراحات وزارة الخارجية البريطانية غذاء مع جلسة موسيقية يعزف فيها كلينتون الساكسفون وبلير الجيتار، لكن الاقتراحات لم تسفر عن شىء.

 

 


بتاريخ:  2021-07-20

قراءه الخبر
شكرا لك