1 أغسطس، 2021
مشاهد صادمة تكشف مأساة التونسيين بسبب تفشي كورونا

مشاهد صادمة تكشف مأساة التونسيين بسبب تفشي كورونا

عرضت فضائية «العربية» مقطع فيديو صادم تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي يرصد طريقة حفظ جثامين الموتى في مستشفى شارل نيكول بتونس، ووضعها في غرفة غير لائقة جنبا إلى جنب مع صناديق قمامة ودون تبريد.

وأوضح أحد أطباء قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول، الدكتور منصف حمدون، في تصريحات لإذاعة محلية، أن العدد اليومي للوفيات تجاوز في المستشفى 10 وفيات يوميا ويصل أحيانا إلى 18 وفاة، وهو ما تسبب في اكتظاظ الجثث داخل قسم الموتى وامتلاء طاقة استيعابه.

وأضاف: «إخراج جثامين موتى كورونا يحتاج إجراءات خاصة من البلدية، وهي إجراءات تحتاج وقتا، وتبعا لذلك تم وضع الجثث التي سيتم نقلها سريعا في هذا المكان».

وأكد أن المستشفى يفكر في اقتناء شاحنة مبردة لحفظ الجثامين، قائلا: «كان يجب عدم السماح للمواطنين دخول الغرفة وتصويرها.. الجثث موضوعة في أكياس خاصة.. وسنتخذ إجراءات لتنظيف الغرفة لأنه لا يعقل وضع جثث مع القمامة».