31 يوليو، 2021
دراسة بريطانية تتوقع استمرار العواصف والفيضانات في أوروبا لسنوات قادمة

دراسة بريطانية تتوقع استمرار العواصف والفيضانات في أوروبا لسنوات قادمة




وكالات

نشر في:
الخميس 22 يوليه 2021 – 4:37 م
| آخر تحديث:
الخميس 22 يوليه 2021 – 4:37 م

قال باحثون إن الفيضانات الكارثية مثل تلك التي ضربت أوروبا مؤخرا يمكن أن تصبح أكثر تكرارا نتيجة الاحتباس الحراري، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

وأشارت الدراسة البريطانية إلى أن العواصف بطيئة الحركة يمكن أن تصبح أكثر شيوعا 14 مرة على الأرض بحلول نهاية القرن، في أسوأ سيناريو. وتكمن خطورة هذه العواصف في أنه كلما تحركت العاصفة أبطأ، زاد هطول الأمطار على مساحة صغيرة، وزاد خطر حدوث فيضانات خطيرة.

كان الباحثون يعرفون بالفعل أن ارتفاع درجات حرارة الهواء الناجم عن أزمة المناخ يعني أن الغلاف الجوي يمكنه الاحتفاظ بمزيد من الرطوبة، مما يؤدى بدوره إلى مزيد من الأمطار الغزيرة، بحسب موقع “روسيا اليوم” الإخباري.

ومع ذلك، فإن التحليل الأخير يقيّم لأول مرة دور العواصف بطيئة الحركة في التسبب في هطول أمطار غزيرة في أوروبا.