3 يوليو، 2022

البرازيل: الرفات البشرية التي عثر عليها في الأمازون لصحفي بريطاني مفقود




د ب أ


نشر في:
السبت 18 يونيو 2022 – 5:03 ص
| آخر تحديث:
السبت 18 يونيو 2022 – 5:03 ص

أعلنت الشرطة الاتحادية في البرازيل، أن الرفات البشرية التي تم العثور عليها في منطقة الأمازون، هي للصحفي البريطاني دوم فيليبس.

وتم العثور على الرفات البشرية بالقرب من حدود البرازيل، مع كل من بيرو وكولومبيا، خلال عملية بحث عن فيليبس وخبير السكان الأصليين برونو بيريرا، الذي كان يسافر مع فيليبس في وادي “جافاري فالي” النائي حيث فقد الرجلان.

ومن المقرر إجراء المزيد من التحقيقات للكشف عن سبب الوفاة.

ولا تزال السلطات تعمل على تحليل رفات بشرية أخرى تم العثور عليها أيضا، ولكن يعتقد أنها رفات بيريرا.

وتم اعتقال شخصين مشتبه بهما، وأعترف أحدهما بقتل الرجلين وقاد الشرطة إلى رفاتهما.

يذكر أن فيليبس كان يجري أبحاثًا لكتاب عن حماية منطقة الأمازون والمصالح الاقتصادية القوية لاستغلالها والنماذج الاقتصادية المختلفة.