26 يونيو، 2022

الرئيس الألماني: سنواجه جميعا تحديات كبيرة خلال الأشهر والسنوات المقبلة

قال الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير: “سنواجه جميعا تحديات كبيرة” خلال الأشهر والسنوات المقبلة.

وأضاف الرئيس، في يوم الباب المفتوح بفيلا هامرشميت في بون، اليوم السبت، أن هذا ينطبق على “السياسيين الذين يواجهون دائما قرارات صعبة”، وكذلك “كل فرد منا”.

وأضاف الرئيس أمام الضيوف: “لقد شعرنا منذ فترة طويلة كيف ستتغير أشياء كثيرة في العالم وفي حياتنا الشخصية للغاية”.

وذكر شتاينماير أنه عقب الحرب العالمية الثانية، واجهت البلاد جبلا من الأنقاض من جميع النواحي، مضيفا أنه تم من هذا بناء جمهورية حرة مفعمة بالحيوية في سنوات بون (عندما كانت عاصمة ألمانيا الغربية)، وقال: “من هذا المنطلق، فإن هذا المكان هو أيضا مكان للتفاؤل والتشجيع”.

وذكر شتايماير أنه في بون “تعلمنا من أجل الجمهورية الاتحادية.. بناء ديمقراطية وحمايتها والحفاظ عليها – في جميع النزاعات التي تشكل جزءا من هذه الديمقراطية”، وكذلك أيضا في التعاملات المدنية وبـ”حرية حقيقية”.

يُذكر أن بون كانت عاصمة جمهورية ألمانيا الاتحادية من عام 1949 حتى عام 1990.

وأقيم أول يوم مفتوح في عام 2018. ويمكن للضيوف التعرف على عمل الرئيس الاتحادي ومنظمات دولية مختلفة. ويمكن للزوار أيضا زيارة الغرف التاريخية في الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية، وديوان المستشارية السابق، حيث تم إعادة مكتب المستشار الراحل هيلموت شميت إلى حالته الأصلية.