26 يونيو، 2022

الانتخابات الفرنسية 2022.. لوموند: ماكرون يعاني من نكسة سياسية كبيرة تُعثر مهمته




هايدي صبري


نشر في:
الأحد 19 يونيو 2022 – 11:35 م
| آخر تحديث:
الأحد 19 يونيو 2022 – 11:35 م

بعد فقدان حزب “الجمهورية إلى الأمام” (الحاكم في فرنسا) الأغلبية البرلمانية خلال الجولة الثانية للانتخابات التشريعية الفرنسية، اعتبرت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعاني من نكسة سياسية كبيرة، تُعثر من مهمته في ولايته الثانية.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية، أن خسارة ائتلاف “معا” الذي يضم الحزب الحاكم أمام ائتلاف اليسار، عرض العديد من أنصار ماكرون للصدمة، فيما حقق أنصار حزب التجمع الوطني “اليمين المتطرف” نتيجة تاريخية.

ووفقاً للصحيفة الفرنسية، فإن الحكومة الفرنسية ستضطر إلى التفاوض بشأن كل تعديل في القانون من أجل التمكن من الحكم، بمبدأ التعايش.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن ذلك التعايش موجود في الدستور الفرنسي منذ عام 1958، وسيتم تطبيقه خلال السنوات الخمس المقبلة على نطاق غير مسبوق في ظل الجمهورية الخامسة.

ولفتت الصحيفة الفرنسية إلى أن نسبة الامتناع عن التصويت خلال الانتخابات التشريعية هذا العام لم يسبق لها مثيل، كما أن التصويت ضد ائتلاف ماكرون غير مسيوق بالنسبة لرئيس الجمهورية الذي أعيد انتخابه للتو، وذلك بحصوله على 224 مقعدا فقط، وفقًا للمؤشرات الأولى لـ”إيبسوس”، في حين أن الأغلبية البرلمانية تستدعي حصول الحزب على 289 مقعدا للحصول على الأغلبية المطلقة، فيما ولم يتضح بعد ما هي القوى التي ستسمح له بتحقيق ذلك.