3 يوليو، 2022

أوكرانيا تحظر بث بعض الموسيقى الروسية في وسائل الإعلام والأماكن العامة




بي بي سي


نشر في:
الإثنين 20 يونيو 2022 – 6:54 ص
| آخر تحديث:
الإثنين 20 يونيو 2022 – 6:54 ص

صوّت البرلمان الأوكراني لصالح قرار منع بث بعض الأعمال الموسيقى الروسية في وسائل الإعلام والأماكن العامة.
ولا يشمل الحظر كافة الأعمال الموسيقية الروسية، بل تطال الموسيقى التي ألّفها أو أدّاها المواطنين الروس بعد عام 1991.
ويستطيع الفنانون الذين أدانوا الحرب الروسية في أوكرانيا، أن يتقدموا بطلب إعفائهم من الحظر.
وشمل القرار أيضاً، حظر استيراد الكتب من روسيا وبيلاروسيا.

وكان العديد من سكان مناطق شرق وجنوب أوكرانيا، يشعرون برابط تاريخي قوي مع روسيا، ولطالما كانت اللغة الروسية لغتهم الأولى.

لكن الغزو الروسي أدّى إلى رغبة العديد من الأوكرانيين بفك ارتباطهم بالثقافة الروسية.
وحظر القرار الذي نال موافقة البرلمان يوم الأحد، بثّ الموسيقى الروسية على القنوات والإذاعة وفي المدارس ووسائل النقل العام والفنادق والمطاعم وصالات السينما، وفي أماكن عامّة أخرى.

وصوّت 303 نواب لصالح مشروع القرار، من أصل 450 عضواً في البرلمان الأوكراني.
ووفقاً لفريق المتابعة الإعلامية في بي بي سي، جاء في القرار أن الحظر “سيقلّل من خطر بثّ الدعاية المضادة في أوكرانيا من خلال الموسيقى، وسيزيد حجم الإنتاج الوطني الموسيقي في الفضاء الثقافي”.
وسيسري الحظر على الموسيقيين الذين يحملون الجنسية الروسية أو كانوا يحملونها في أي وقت بعد 1991 – العام الذي أعلنت فيه أوكرانيا استقلالها – باستثناء الأوكرانيين أو الذين كانوا كذلك عند وفاتهم.
وذلك يعني أن أعمال المؤلفين الروس الذين ماتوا منذ زمن بعيد، مثل تشايكوفسكي وشوستاكوفيتش، لا يشملها قرار الحظر ويمكن بثّها.
ويمكن للفنانين الروس الذين يدينون الحرب في أوكرانيا، التقدم بطلب طلب إلى خدمة الأمن الأوكرانية للحصول على إعفاء موسيقاهم من الحظر. على أن يذكروا أنهم يدعمون سيادة وسلامة أوكرانيا، وأن يدعوا روسيا لوقف عدوانها على أوكرانيا فوراً، مع الامتناع عن أي خطوات تتعارض مع هذه البيانات المكان.