3 يوليو، 2022

دويتشه بنك يحذر من سقوط الاقتصاد العالمي في الركود بسبب جهود مكافحة التضخم




د ب أ


نشر في:
الأربعاء 22 يونيو 2022 – 9:12 م
| آخر تحديث:
الأربعاء 22 يونيو 2022 – 9:12 م

حذر الرئيس التنفيذي لمصرف “دويتشه بنك” الألماني، كريستيان زيفينج، من ركود الاقتصاد العالمي بسبب زيادة البنوك المركزية جهودها من أجل مكافحة معدلات التضخم المرتفعة.

وينضم رئيس أكبر مصرف تجاري في ألمانيا بذلك إلى مجموعة متزايدة من المسؤولين التنفيذيين وصناع السياسة الذين يرسمون صورة متشائمة للوضع الاقتصادي العالمي.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج عن زيفينج تحذيره اليوم الأربعاء خلال قمة مستقبل التمويل 2022 في فرانكفورت، من انهيار الاقتصاد العالمي في ظل ضغوط متعددة مثل مشاكل سلاسل الإمداد في الصين وارتفاع أسعار الطعام ولاسيما في الدول الأكثر فقرا.

وقال زيفينج إنه بينما كان البنك توقع لفترة من الوقت أن أسعار الفائدة سترتفع لكبح زيادات الأسعار، فإن الوتيرة المتوقع أن ترفع بها البنوك المركزية أسعار الفائدة، فاجأته ” واود أن أقول إن لدينا احتمال بنسبة 50% لحدوث ركود عالمي”.

وأضاف زيفينج أنه ” يبدو أن احتمال حدوث ركود في النصف الثاني من 2023 بالولايات المتحدة وأوروبا، بالتزامن مع ارتفاع أسعار الفائدة، ستأتي على خلاف التوقعات التي كانت لدينا قبل اندلاع الحرب في أوكرانيا”.