29 يونيو، 2022

حكومة النمسا تشدد قيود كورونا فى الولايات الشرقية بسبب السلالة البريطانية

بحث وزير الصحة النمساوي ردولف أنشوبير، مساء اليوم الثلاثاء مع حكام الولايات الثلاث الشرقية فيينا وبورجنلاند والنمسا السفلى سبل السيطرة على معدل الاصابات المرتفع في شرق البلاد، والحد من انتشار السلالة البريطانية المتحورة من فيروس (كورونا).

وأشار وزير الصحة النمساوي -خلال لقائه مع كل من ميخائيل لودفيج حاكم العاصمة فيينا وهانز بيتر دوسكوزيل حاكم ولاية بورجنلاند ويوهانا ميكل لايتنر حاكمة ولاية النمسا السفلى- إلى أنه بعد إعلان الحكومة الفيدرالية مزيدا من الإجراءات لاحتواء فيروس (كورونا) تم التركيز بشكل خاص على شرق البلاد بعد ارتفاع متوسط الاصابات الى 400 اصابة لكل مائة ألف نسمة وهو مستوى مرتفع للغاية وحرج.

ولفت إلى أن الانتشار المتزايد للسلالة البريطانية للفيروس تسبب في قلق وإزعاج داخل الحكومة والمحليات، وأكد أنه اتفق مع حكام الولايات الثلاث على ضرورة تشديد قيود كورونا وتكثيف الاختبارات وفرض الغرامات على المخالفين.

وأوضح أن الوضع متوتر في وحدات العناية المركزة في كل من فيينا والنمسا السفلى وبورجنلاند، وأنه بالرغم من ذلك سوف تظل التجارة مفتوحة لتفادي الأثار السلبية على الاقتصاد ولمنع تفاقم معدلات البطالة.


بتاريخ:  2021-03-24

قراءه الخبر
شكرا لك