3 أغسطس، 2021

المشروع القومى لتطوير الريف المصرى.. حياة كريمة لكل المصريين

ذكرت دراسة للمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، أن مشروع تطوير قرى الريف المصرى يهدف إلى تغيير شامل ومتكامل التفاصيل لجميع قرى الريف المصرى، والذى تم حصرهم بـ4741 قرية وتوابعها 30888 عزبة وكفرًا ونجعًا، من أجل إحداث تغيير جذرى فى حياة ما يقرب من 55 مليون مواطن مصرى فى 25 محافظة، وبالتناغم بين كافة الأجهزة الحكومية المعنية بدأت المرحلة الأولى لتطوير 1500 قرية وتوابعها فى حوالى 51 مركزًا، ليشمل التطوير كافة جوانب البنية الأساسية والخدمات، والنواحى المعيشية والاجتماعية والصحية.

وأكدت الدراسة، أن هذا المشروع سيتم على ثلاث مراحل، الأولى تشمل القرى ذات نسب الفقر من 70 فيما أكثر، والثانية تشمل القرى ذات نسب الفقر من 50 إلى 70، والثالثة تضم القرى ذات نسب الفقر أقل من 50، ويتم تحديد القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لمعايير ضعف الخدمات الأساسية من شبكات الصرف الصحي وشبكات المياه والكهرباء والاتصالات، وانخفاض نسبة التعليم، وتوافر المدارس وارتفاع كثافة الفصول، والاحتياج إلى خدمات صحية مكثفة لسد احتياجات الرعاية الصحية، وحالة شبكات الطرق، وارتفاع نسبة فقر الأسر القاطنة فى تلك القرى.