3 أغسطس، 2021

تونس تؤكد تطلعها لمواصلة تعزيز التنسيق مع الكونغو حول أبرز القضايا الإفريقية

أكد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندى، تطلع بلاده لمواصلة تعزيز التنسيق والتشاور مع جمهورية الكونغو حول أبرز القضايا التي تهم مستقبل القارة الإفريقية، وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج أن ذلك جاء خلال لقاء الجرندي،أمس الثلاثاء، مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدى. 

وشدد الجرندي- على أهمية البعد الإفريقى في سياسة تونس الخارجية، وحرص الرئيس التونسي قيس سعيد على تفعيل التضامن الإفريقي، والارتقاء بالعمل الإفريقي المشترك لمواجهة التحديات التنموية والأمنية التي تعرفها دول وشعوب القارة.

كما أكد الوزير التونسي حرص بلاده على الارتقاء بعلاقات الصداقة والتعاون المتينة التي تجمع البلدين الصديقين، ودعم التعاون الثنائي مع جمهورية الكونغو الديمقراطية في كافة المجالات ولاسيما على الصعيد الاقتصادي وعبر تطوير الاستثمارات البينية.

وتولى وزير الشؤون الخارجية التونسي – بحسب البيان – تسليم رسالة خطية من رئيس الجمهورية التونسية إلى رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية تضمنت دعوة للمشاركة في أعمال الدورة 18 لقمة الفرنكوفونية التي ستحتضنها تونس يومي 20 و21 نوفمبر من العام الجاري بجزيرة جربة. ونقل الجرندي للرئيس الكونغولي، تحيات الرئيس التونسي وتهانيه له بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الإفريقي لسنة2021.

من جهته، أعرب الرئيس الكونغولى عن تقديره للرئيس التونسي، مؤكدا حرصه على تلبية دعوة الرئيس قيس سعيد، لحضور قمة الفرنكوفونية بتونس، كما نوه الرئيس الكونغولي بالعلاقات المتميزة التي تجمع البلدين، والحرص المشترك على الارتقاء، وعلى الصعيد المتعدد الأطراف، خاصة في ظل رئاسة جمهورية الكونغو الديمقراطيّة للاتحاد الإفريقي هذا العام، وعضوية تونس غير الدائمة لمجلس الأمن للفترة 2020-2021.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج يقوم بزيارة عمل إلي جمهورية الكونغو الديمقراطية لإجراء عدة لقاءات رفيعة المستوي وللتباحث بخصوص تعزيز العلاقات الثنائية.

 


بتاريخ:  2021-03-24

قراءه الخبر
شكرا لك