29 يونيو، 2022

ميركل تبرر التراجع عن راحة عيد القيامة بالعديد من المسائل التي لم يتم حلها

بررت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التراجع عن “أيام راحة عيد القيامة” التي كان مخطط لها في إطار مكافحة جائحة كورونا بأن هناك الكثير من المسائل المتعلقة بتنفيذها لم تتم الإجابة عليها.

وقالت ميركل اليوم الأربعاء في برلين بعد مشاورات موجزة مع قادة الولايات إنه تم صياغة الفكرة بنوايا حسنة للغاية إلا أن الكثير من المسائل، بداية باستمرار دفع الأجور وصولا إلى الوضع في المتاجر والشركات، لم يكن من الممكن حلها في هذا الوقت القصير كما لزم الأمر.

وفي ليلة الاثنين/الثلاثاء الماضية، قررت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات، من بين أمور أخرى، تشديد الإغلاق خلال عيد القيامة من 1 إلى 5 أبريل المقبل عبر تقليص الحياة العامة والخاصة والاقتصادية.

وكان من المفترض إعلان يومي خميس العهد والسبت المقدس كأيام راحة.

ومع ذلك، تم توجيه انتقادات شديدة لهذا القرار، وكان هناك أيضا ارتباك كبير حول التطبيق العملي له.

بتاريخ:  2021-03-24

قراءه الخبر
شكرا لك