4 أغسطس، 2021

البابا فرنسيس يأمر بخفض رواتب الكرادلة للحفاظ على وظائف الموظفين العاديين

أمر البابا فرنسيس بخفض رواتب الكرادلة بنسبة عشرة بالمئة وتقليص أجور رجال دين آخرين يعملون بالفاتيكان من أجل الحفاظ على وظائف الموظفين العاديين بعد أن أضرت جائحة فيروس كورونا بالدخل.

وقال الفاتيكان اليوم الأربعاء إن البابا فرنسيس أصدر مرسوما يطرح فيه تخفيضات متناسبة يبدأ العمل بها من الأول من أبريل. وقال متحدث إن الموظفين العاديين لن يشملهم الخفض. وكثيرا ما يصر البابا على عدم الاستغناء عن العاملين.

ومن المعتقد أن الكرادلة الذين يعملون في الفاتيكان ويعيشون فيه أو في روما يتقاضون رواتب تتراوح بين 4000 و5000 يورو في الشهر ويقيم كثيرون منهم في شقق سكنية واسعة بإيجار يقل عن الأسعار السائدة في السوق.

وسيتم خفض رواتب رؤساء الأقسام وأغلبهم من رجال الدين بما يتراوح بين ثلاثة وثمانية في المئة. كما ستعلق زيادات الأجور المقررة حتى مارس 2023.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال أرفع مسؤول اقتصادي في الفاتيكان إن الإدارة قد تضطر لاستخدام 40 مليون يورو من الاحتياطيات للعام الثاني على التوالي بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19.

ويتوقع الفاتيكان عجزا يبلغ نحو 50 مليون يورو (59.77 مليون دولار) هذا العام.

 


بتاريخ:  2021-03-24

قراءه الخبر
شكرا لك