29 يونيو، 2022

ميركل تحذر من عدم كفاية إدارة الأزمات في بلادها

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، من عدم كفاية إدارة الأزمات في بلادها بسبب الإصرار على الاختصاصات السياسية.

وخلال استجواب الحكومة في البرلمان اليوم الأربعاء، قالت ميركل إن العالم يشهد اليوم أزمات أكثر من في الماضي، مشيرة إلى أنه لا توجد أزمة واحدة من هذه الأزمات قاصرة على ولاية واحدة أو بلدية واحدة بل إن أغلب هذه الأزمات يتجاوز الأراضي الألمانية، ورأت أنه لهذا السبب لا ينبغي دائما إعطاء الأولوية في مثل الأزمات للأسئلة الخاصة بالاختصاصات.

وقالت المستشارة إنه يجب في الأزمات إعطاء الأولوية للقضية الخاصة بالممارسة الأفضل، أي أفضل سبيل للتعامل مع الأزمة.

وتحدثت ميركل عن تحقيق تقدم، على سبيل المثال، في مكافحة الإرهاب الدولي: “لكننا لا نزال بعيدين عن الوصول إلى النهاية، ولا يزال يتعين علينا أن نضيف الكثير من الأمور، وإلا لن تصبح بلادنا قادرة على الصمود بشكل كاف من أجل التغلب على أزمات المستقبل التي ستواجهنا”.

ورأت ميركل أن اعتزاز الولايات باستقلاليتها الذاتية أمر له ما يبرره ويجعل ألمانيا قوية لأن ذلك يخلق التنوع.

وأكدت ميركل ضرورة إصلاح المكتب الاتحادي لحماية السكان والمساعدة في الكوارث وزيادة واجباته، وطالبت بأخذ نقطة التقاطع بين مسؤولية الولايات ومسؤولية الحكومة الاتحادية في الاعتبار بصورة أفضل.

كان ارمين شوستر، الرئيس الجديد للمكتب الاتحادي، أعلن قبل أسبوع أن هدفه دعم الولايات ووزارة الصحة الاتحادية في إدارة الأزمة بصورة أقوى.

بتاريخ:  2021-03-24

قراءه الخبر
شكرا لك