24 يونيو، 2021

يواجهون اللسعات بأذرع عارية.. تعرف على فريق إنقاذ النحل في ماليزيا




أدهم السيد:

نشر في:
الخميس 13 مايو 2021 – 11:47 ص
| آخر تحديث:
الخميس 13 مايو 2021 – 11:47 ص

يهرعون كلما تلقوا اتصالا، ليفتشوا داخل البيوت ومواقف السيارات وفي الحقول، عن خلايا النحل التى تواجه شبح الانقراض والرش بالمبيدات، حيث يسارع الفريق لاستخراج النحل دون ملابس واقية لينقل إلى بر الأمان.

يقول نيراوي حامد مؤسس جمعية “أنقذوا نحلنا” في حديثه لفرانس برس، إنه اتخذ هذه الخطوة بعد أن عاين موجة انقراض النحل فى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، وخشى أن ينتقل الأمر إلى ماليزيا لتزايد العداوة بين الأهالى والنحل، بسبب قلة الثقافة والمعرفة حول تلك الحشرة.

ويوضح أو لانغ شاى، بينما يستخرج النحل من جدار أحد المواقف مرتديا تيشيرت قصير الأكمام وصندل، أن لبس البذلات الواقية يقلل من دقة يديه في التعامل مع النحل، مضيفا أن النحل لا يلدغ إلا للدفاع عن نفسه وإن تم التعامل معه بالشكل الصحيح لا يسبب أي خطورة وهو ما لا يعرفه الكثيرون.

وبعد ساعتين من العمل ملأ شاى سلته، بالكثير من النحل، ليغطيها بعناية لمنعه من الهروب، ولم يلدغ طول اليوم سوى 4 لسعات فقط.

وبعد إنقاذ النحل.. نقل شاى – مهندس الكمبيوتر الذي يعمل بالجمعية تطوعا-، النحل لأحد المنازل الآمنة ليمضي حياته فى خلية صناعية.

ويقول نيراوى إنه كان يخشى لولا عمل تلك المبادرة، أن يختفي النحل من ماليزيا وحينها كان سيصبح وأبناء جيله محط لعنات الأجيال المقبلة حسب قوله.