24 يونيو، 2021

هنية يحمل إسرائيل مسؤولية تصعيد استهداف المدنيين في غزة: مجازر بشعة




د ب أ

نشر في:
السبت 15 مايو 2021 – 10:55 ص
| آخر تحديث:
السبت 15 مايو 2021 – 10:55 ص

حمل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إسرائيل، اليوم السبت، مسؤولية تصعيد استهداف المدنيين في قطاع غزة، واتهمها بارتكاب “مجازر بشعة”.

وأشار هنية، في بيان، إلى استشهاد 10 فلسطينيين من عائلة واحدة؛ جراء غارة شنتها إسرائيل على منزل سكني في مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، معتبرا ذلك “امتدادا لمجازر الاحتلال وتأكيد على عجزه”.

وأعلنت مصادر فلسطينية ارتفاع عدد شهداء استهداف المنزل السكني في مخيم الشاطئ الذي تم فجر اليوم إلى 10 هم 8 أطفال وسيدتين بعد انتشال المزيد من الجثامين من تحت أنقاض الركام.

وواصلت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة شن هجماتها الصاروخية على المدن الإسرائيلية اليوم السبت، ردا على التصعيد الإسرائيلي بقصف مناطق متفرقة من غزة فجرا.

وقال الجيش الإسرائيلي إن صافرات الإنذار دوت في مدينة بئر السبع، وكذلك في المناطق الحدودية بالقرب من غزة.

بينما هاجم جيش الاحتلال الإسرائيلي المزيد من الأراضي الفلسطينية، وأوضح في بيان أن سلاح الجو قصف عدة قاذفات للصواريخ ووحدتين قتاليتين تابعتين لحركة حماس.

يأتي ذلك من وسط تحذير جديد أطلقته شركة توزيع كهرباء غزة من انهيار القطاعات الحيوية في القطاع “نتيجة النقص الحاد في الطاقة”.

وأعلنت الشركة، في بيان، تعطل ثمانية خطوط كهرباء رئيسية ناقلة للتيار الكهربائي، نتيجة القصف الإسرائيلي الذي طال مناطق واسعة في قطاع غزة.

وتعطلت ثمانية خطوط كهرباء رئيسية ناقلة للتيار من إسرائيل، من أصل 10 خطوط نتيجة القصف الذي طال مناطق واسعة في قطاع غزة، قدرتها 100 ميجاوات.

وحذرت الشركة من انهيار القطاعات الحيوية نتيجة النقص الحاد في الطاقة، داعيةً جميع الأطراف للتدخل العاجل لوقف تفاقم الوضع الإنساني في قطاع غزة.