2 أغسطس، 2021

الشركة اليابانية مالكة السفينة الجانحة «الآمر يشبه تحريك حوت ضخم على شاطئ»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«من الهند إلى ما وراء جبل طارق».. ما حقيقة تكدس السفن بعد تعطل قناة السويس؟ (صور)

وأضافت الشركة أن عملية تحريك السفينة «بالغة الصعوبة» لكن جنوحها لم يسفر عن إصابات أو تسرب نفط، وقالت الشركة في بيان أصدرته باللغة الإنجليزية بعد أكثر من 24 ساعة على جنوح السفينة «نعتذر بصدق على التسبب في قدر كبير من القلق».

وذكرت الشركة أن عدد الطاقم على متن السفينة يبلغ 25 فردا كلهم هنود، والسفينة محملة بالكامل بسلع استهلاكية متجهة للأسواق الأوروبية في 20 ألف حاوية شحن.
ووصفت الشركة المتخصصة المعنية حاليا بمحاولة تحرير السفينة الأمر بأنه يشبه محاولات تحريك حوت ضخم من على شاطئ، وقاومت السفينة التي يبلغ طولها نحو 400 متر حتى الآن محاولات تحريرها عن الحافة الرملية من القسم الضيق من قناة السويس.

وانغرست السفينة في حافة القناة بعد أن فقدت التحكم في توجيهها بسبب رياح قوية، وقالت مصادر في القطاع إن شركة شوي كيسن وشركات التأمين على السفينة، وهي إحدى أكبر سفن الحاويات في العالم التي تعلق في قناة السويس، تواجه مطالبات بتعويضات تبلغ ملايين الدولارات حتى إذا جرى تعويم السفينة سريعا.

أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، تعليق حركة الملاحة بالقناة مؤقتاً، اليوم الخميس، لحين الانتهاء من أعمال تعويم سفينة الحاويات البنمية العملاقة EVER GIVEN الجانحة بالكيلو متر 151 ترقيم قناة.

وأوضح في بيان رسمي أن حركة الملاحة بالقناة شهدت أمس الأربعاء، عبور ١٣ سفينة من بورسعيد ضمن قافلة الشمال كان من المستهدف إكمال مسيرتها في القناة وفقاً للتوقعات الخاصة بانتهاء إجراءات تعويم السفينة الجانحة، إلا أنه مع تواصل أعمال تعويم السفينة كان لابد من التحرك وفق السيناريو البديل بالانتظار بمنطقة البحيرات الكبرى لحين استئناف حركة الملاحة بشكل كامل بعد تعويم السفينة.

وكانت قد شملت جهود تعويم السفينة، القيام بأعمال الشد والدفع بواسطة 8 قاطرات عملاقة في مقدمتهم القاطرة بركة ١ بقوة شد 160 طن.

بتاريخ:  2021-03-25

قراءه الخبر
شكرا لك