3 أغسطس، 2021

الأمن المغربى يفكك خلية إرهابية ترتبط بتنظيم داعش فى مدينة وجدة

تمكنت قوات الأمن المغربية من تفكيك خلية إرهابية تتألف من 4 متشددين تتراوح أعمارهم ما بين 24 و28 سنة، ينشطون بمدينة وجدة، ويرتبطون بتنظيم داعش.

وذكر المكتب المركزى للأبحاث القضائية فى بيان، اليوم الخميس، حسبما نقلت “سكاى نيوز”، أنه قد جرى توقيف أعضاء هذه الخلية الإرهابية فى عمليات أمنية متزامنة فى 4 أحياء سكنية مختلفة بمدينة وجدة، اضطر خلالها عناصر القوة الخاصة لإطلاق عبوات صوتية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه الرئيسى.

كما تمت ملاحقة المشتبه فيه الثانى وتوقيفه فى أسطح المنازل المجاورة خلال محاولته الفرار فى ظروف من شأنها تعريض نفسه وسلامة الغير للخطر.

وأوضح البيان أن عمليات التفتيش بمنزل المشتبه فيه الرئيسى ضمن هذه الخلية الإرهابية، مكنت من حجز مبلغ مالى بالعملة الأوروبية، وأربعة جوازات سفر خاصة بجميع أعضاء الخلية كان يحتفظ بها فى مكان آمن بمنزله، وأسلحة بيضاء، فضلا عن ضبط أجهزة معلوماتية سيتم إخضاعها للخبرات التقنية اللازمة.

 

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات، أظهرت أن أعضاء هذه الخلية الإرهابية أعلنوا “ولاءهم” للأمير المزعوم لتنظيم داعش، وخططوا للالتحاق بمعسكرات هذا التنظيم الإرهابى بمنطقة الساحل لتنفيذ عمليات قتالية، وذلك قبل أن تتم تعبئتهم وتكليفهم من طرف أحد قياديى داعش، بمهمة تنفيذ مخططات إرهابية داخل المملكة، تستهدف منشآت وطنية حيوية ومقرات أمنية وثكنات عسكرية


بتاريخ:  2021-03-25

قراءه الخبر
شكرا لك