30 يونيو، 2022

إثيوبيا تحذر من أن فيروس كورونا قد يصيب ثلث السكان

حذر المعهد الوطني للصحة العامة في إثيوبيا، اليوم الخميس، من أن الإصابة بفيروس كورونا قد تطال واحدا من بين كل ثلاثة أشخاص في البلاد.

وقال المعهد في بيان إن الموقف في تلك الدولة التي تقع شرقي إفريقيا فيما يتعلق بالوباء “ينذر بخطر”.

ويأتي هذا الإعلان في خضم تقارير إعلامية تفيد بأن جميع أسرة العناية المركزة في البلاد صارت مشغولة، ولم يعد هناك اسطوانات أكسجين متاحة.

وجرى إجراء 7659 اختبارا للكشف عن الإصابة بالفيروس في العاصمة أديس أبابا، وجاءت نتيجة 1981 منها إيجابية، بنسبة 26 في المئة، بحسب البيان.

وأوضح المعهد الوطني أن نسبة الاختبارات التي جاءت نتيبجتها إيجابية وصلت في مناطق أخرى إلى 67 في المئة.

وإثيوبيا واحدة من خمس دولة إفريقيا هي الأكثر تضررا من الجائحة في القارة.

وتشير بيانات المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض إلى أن إجمالي إصابات كوفيد-19 في البلاد بلغ 193 ألف حالة، في حين تجاوزت الوفيات جراء الوباء 2700.

وبدأت إثيوبيا تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية يوم 14 مارس الجاري، بلقاحات تلقتها في إطار مبادرة كوفاكس التابعة لمنظمة الصحة العالمية والتي تهدف إلى توفير اللقاحات للدول منخفضة ومتوسط الدخل.

بتاريخ:  2021-03-26

قراءه الخبر
شكرا لك