31 يوليو، 2021

تصعيد جديد في أزمة العلاقات بين الأردن وإسرائيل..وتوترات غير معلنة بين الملك ونتنياهو

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ورفض نتنياهو حسب تقرير لصحيفة هآارتس العبرية في تقرير لها اليوم الجمعة، طلبا من المملكة الأردنية الهاشمية لتزويدها بالمياه، حيث اتخذ ذلك الموقف رغم توصية المسؤولين عن الموارد المائية ومسؤولي جهاز الأمن الإسرائيلي أوصوا بتلبية طلب الأردن.

و أشار التقرير، والذي نشرته أيضا وكالة سما الإخبارية، إلى أن موقف نتنياهو يعكس عمق الأزمة بين الدولتين، الذي يبدو كمواجهة شخصية بين رئيس الحكومة والملك عبدالله.

ونقل التقرير عن مصادر أمنية إسرائيلية وأردنية تنويهها إلى أن نتنياهو واصل خرق اتفاقية السلام بين الجانبين، والتي تنص على أن تزود إسرائيل الأردن بصورة دائمة بالمياه التي تخضها من نهر الأردن.

ولفت إلى ان الأردن يطلب في بعض الأحيان زيادة كمية المياه بسبب شحها في بعض المواسم، وهو ما كانت تستجيب له إسرائيل.

وذكر التقرير أن لجنة المياه المشتركة للدولتين أجرت مداولات بشأن الطلب الأردني، الأسبوع الماضي، ورغم توصية المسؤولين المهنيين بالاستجابة للطلب الأردني، إلا أن نتنياهو ومجلس الأمن القومي أخروا الرد على الطلب «بشكل يدل على رفضه.

واتهمت مصادر أردنية نتنياهو بأنه يتعمد المجازفة باتفاقيات السلام على خلفية العداء الشخصي بينه وبين العائلة المالكة، وانه يتجاهل القيمة الاستراتيجية الكبيرة والتي تتمتع بها إسرائيل من العلاقات مع الأردن، وفقا للتقرير.

وقال التقرير أن العلاقات بين نتنياهو والملك عبدالله تقوضت منذ سنوات، رغم اجراء اتصالات تليفونية بين الجانبين من حين إلى آخر.

كما نقل التقرير عن نتنياهو قوله مؤخرا إن الأردنيين بحاجة إلينا أكثر مما نحتاج نحن إليهم.

بتاريخ:  2021-03-26

قراءه الخبر
شكرا لك