31 يوليو، 2021

بايدن لا نية لإبقاء الجنود فى أفغانستان وموعد المغادرة غير محدد

قال الرئيس الامريكي جو بايدن، إنه لا يستطيع تصور بقاء القوات الأمريكية في أفغانستان العام المقبل، لكنه أقر بأنهم قد لا يكونون جميعًا خارج البلاد بحلول الموعد النهائي الذي حدده ترامب فى الأول من مايو، وفقا لشبكة ان بي سي.

 

وقال بايدن ردا على سؤال أحد الصحفيين حول ما إذا كانت القوات ستكون هناك بعد عام من الآن: “لا يمكنني تصور ذلك”، وأضاف: “سيكون من الصعب الوفاء بالموعد النهائى فى الأول من مايو من حيث الأسباب التكتيكية فقط، ومن الصعب إخراج تلك القوات”.

 

تواجه إدارة بايدن الجديدة موعدًا نهائيًا في الأول من مايو لسحب ما يقرب من 3500 جندي أمريكي من أفغانستان بموجب اتفاق مع طالبان ورثوه من إدارة ترامب، لكن كبار المسؤولين، بمن فيهم بايدن نفسه، أشاروا مؤخرًا إلى أن الموعد النهائي غير ممكن – لأسباب لوجستية ولأن طالبان لم تف بالتزاماتها بموجب الاتفاق.

 

يراجع بايدن وفريقه للأمن القومي الطريق إلى الأمام في أفغانستان، وقام وزير الدفاع لويد أوستن الأسبوع الماضي بزيارة غير مخطط لها إلى كابول للقاء القادة والرئيس الأفغاني أشرف غني، وقال إن بايدن لا يزال ينتظر إحاطة بشأن اجتماع أوستن مع غني.

 

بصفته نائب الرئيس في إدارة أوباما، كان بايدن من أشد المدافعين عن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، ووعد خلال حملته الرئاسية بإنهاء “الحروب إلى الأبد”، ومع ذلك، أشار بايدن إلى اتفاق إدارة ترامب مع طالبان انه معيب.

 

في حين أن المراجعة لم تكتمل بعد، فقد وعد بايدن بأنه لا يوجد نية لابقاء الجنود هناك وقال: “سوف نغادر ولكن السؤال هو متى نغادر”.

 

 


بتاريخ:  2021-03-26

قراءه الخبر
شكرا لك