29 يونيو، 2022

الكرملين يقول إن الرعاية الطبية بالسجون جيدة مع تنامي المخاوف بشأن المعارض نافالني

قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم الجمعة إنه لا توجد مشاكل “نظامية” مع توفير الرعاية الصحية بالسجون الروسية، في خضم اتهامات بالتضييق على زعيم المعارضة ألكسي نافالني وحرمانه من الرعاية الصحية أثناء سجنه.

وعلى الرغم من أن بيسكوف أقر بأن سجناء قد يكون لهم شكاوى، قال في تصريحات نقلتها وكالة أنباء انترفاكس الروسية إننا “لسنا على دراية بمشاكل نظامية في نظامنا الجزائي”،

غير أنه أشار أيضا إلى أن من الأفضل توجيه مثل هذه الأمور إلى نظام السجون وليس للرئاسة.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال محامي نافالني إنه يعاني من ألم في الظهر ويعاني من شلل في احدى ساقيه.

ووصف مدير مكتب نافالني، ليونيد فولكوفم معسكر “آي كيه-2” حيث يتم احتجاز نافالني فيه في مدينة بوكروف، التي تبعد 100 كيلومتر شرق العاصمة موسكو، بـ “معسكر تعذيب”، وقال إن زعيم المعارضة محتجز “كرهينة شخصية” للرئيس فلاديمير بوتين.

وكان نافالني قد حكم عليه بالسجن في معسكر جزائي مطلع فبراير لانتهاكه شروط الإفراج المرتبطة بحكم قضائي سابق. ولم يلتزم بشروط الإفراج نظرا لتعافيه من تعرضه للتسمم في ألمانيا.

ويحمل نافالني بوتين المسؤولية عن تسميمه، وقال إن سجنه عمل شخصي من أعمال الانتقام للنجاة من هذا الاعتداء.

كما يشتكي نافالني من أنه يتعرض عن عمد لعدم النوم بشكل متصل، حيث يقوم حارس بإيقاظه كل ساعة خلال الليل.

ولم يعلق الكرملين على هذه المزاعم، ولا على منشور على انستجرام لزوجة نافالني، يوليا، التي طالبت بوتين بإطلاق سراح زوجها، لأن الرئيس “يحبسه بصورة تمثل انتهاكا للقانون”.

بتاريخ:  2021-03-26

قراءه الخبر
شكرا لك