1 أغسطس، 2021

فرنسا تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن مالي وتهدد بعقوبات




نشر في:
الثلاثاء 25 مايو 2021 – 9:58 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 25 مايو 2021 – 9:58 م

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الثلاثاء، أن باريس طلبت عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بعد “الانقلاب” في مالي.

وقال جان إيف لودريان أمام الجمعية الوطنية: “سندعو إلى اجتماع لمجلس الأمن صباح اليوم بتوقيت نيويورك للنظر في الوضع الخطير في مالي”، وفق لموقع سكاي نيوز عربية الإخباري.

وأكد أن “الطابع المدني للانتقال شرط لا غنى عنه لمصداقيته”، مطالبا بالإفراج عن الرئيس ورئيس الوزراء.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم، إن الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض عقوبات على المسؤولين عن اعتقال زعماء مالي، فيما قال إنه “انقلاب من داخل انقلاب”.

وذكر ماكرون للصحفيين في ختام قمة الاتحاد الأوروبي: “نحن مستعدون في الساعات المقبلة لفرض عقوبات موجهة على المشاركين في ذلك”.

وكانت عدة مصادر دبلوماسية وحكومية قالت لرويترز إن ضباطا من الجيش في مالي اعتقلوا الرئيس ورئيس الوزراء ووزير الدفاع في الحكومة المؤقتة، بعد تعديل وزاري، الاثنين.