1 أغسطس، 2021

رئيس أساقفة الروم القدس تواجه استهداف البشر والحجر والتراث والمقدسات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

طرد 31 مسيحياً في القدس .. والمطران عطاالله حنا : سياسة ممنهجة لتهميش الفلسطينيين

وأوضح، لـ«المصرى اليوم»، أن القدس في خطر شديد ونلحظ في الآونة الأخيرة إمعانا في السياسات الاحتلالية الهادفة إلى تهميش وإضعاف الحضور الفلسطيني في المدينة المقدسة، لذلك وجب علينا كمقدسيين ان نكون على قدر كبير من الوعي والحكمة والوحدة لكي نكون أقوياء في دفاعنا عن مدينتنا كما ونتمنى من الاحرار من ابناء امتنا العربية بألا يتركوا مدينة القدس وحيدة تقارع جلاديها، فهذه المدينة هي أمانة في اعناقنا جميعا فهي عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة أهم مقدساتنا وتراثنا الروحي والانساني والحضاري .

وأضاف رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، أن الحركة الوطنية الفلسطينية بحاجة إلى تصويب بوصلتها وترتيب اوضاعها فهذه الحركة تمر بأزمة عميقة وهي بحاجة إلى ترتيبات وتغييرات وتصويب أوضاعها .

وتابع:«ان الحركة الوطنية الفلسطينية ليست مسألة هامشية بالنسبة إلينا بالنسبة لقضيتنا العادلة وبالتالي فنحن نتمنى ونطالب بأن تقوم الحركة الوطنية الفلسطينية بكافة مكوناتها بتوحيد صفوفها وترتيب أوضاعها وتصويب بوصلتها بالاتجاه الصحيح بعيدا عن المحاور والاجندات الشخصية وسواها».

واختتم: نتمنى ان تنهض الحركة الوطنية الفلسطينية من الحالة التي وصلت إليها ولأسباب كثيرة لا مجال لذكرها الآن ولكننا نراهن على العقلاء والحكماء والوطنيين المتحلين بالصدق والاستقامة لكي يقوموا بدورهم المأمول في تصويب اوضاع الحركة الوطنية الفلسطينية التي هي عماد الشعب الفلسطيني دفاعا عن أنبل وأعدل قضية عرفها التاريخ الإنساني الحديث .

بتاريخ:  2021-03-27

قراءه الخبر
شكرا لك