1 أغسطس، 2021

انتقادات لبوريس جونسون بسبب اشتراط شهادة التطعيم لدخول البارات والمطاعم

حذر خبير فى علم السلوك من أن إجبار رواد البارات فى المملكة المتحدة على تقديم شهادة لقاح فى ‏محاولة لتشجيع الشباب على أخذ تطعيم كورونا يمكن أن يؤدى إلى “نتائج عكسية”.‏

 

بحسب شبكة بى بى سى، قال البروفيسور ستيفن ريشر ، مستشار الحكومة ، أن السياسة تخاطر بجعل ‏الإقدام على اللقاحات أسوأ بعد تصريحات رئيس الوزراء بوريس جونسون هذا الأسبوع بإن المراجعة ‏تدرس جوازات السفر لأماكن مثل البارات والمطاعم.‏

 

اشار البروفيسور ريشر، أن هناك نقصًا فى الدعم لاستخدام جوازات سفر اللقاح لاستبعاد الأشخاص من ‏الأنشطة الاجتماعية.‏

 

وقال: “الناس فى الواقع لا يمانعون فى إثبات التلقيح على جوازات السفر حتى يتمكنوا من السفر دوليًا ولكن عندما ‏يتعلق الأمر بالحوافز السلبية – فى الواقع ، منع الناس من حياتهم اليومية ، من النشاط الاجتماعى ، فانه ‏سيؤدى للعمل بطريقة مختلفة تمامًا.”‏

 

وأضاف أن هذا يمكن أن يتسبب فى مشاكل أخرى مثل الانقسام الاجتماعى والفصل العنصرى الاجتماعي” ‏ويمكن أن يدمر أى شعور كان إيجابيا للغاية بترابط المجتمع خلال فترة الاغلاق.‏

 

وأشار البروفيسور رايشر إلى بيانات من دول مثل إسرائيل وألمانيا أظهرت اقتراح جعل اللقاحات إجبارية ‏بالفعل يثنى الناس عن أخذ جرعة.‏

 

وحذر حزب المحافظين من أن مثل هذه المتطلبات يمكن أن تخلق “بريطانيا من طبقتين” لأولئك غير ‏القادرين على تناول اللقاح لأسباب طبية.‏

 

وفى نفس السياق انتقد بعض أصحاب البارات والمطاعم الاقتراح ، قائلين أن مطالبة العملاء بإبراز ‏جوازات سفر لقاح سيكون “غير عملي”.‏

 

فى الوقت الحالى ، يحق لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا ، بالإضافة إلى العاملين فى ‏مجال الرعاية الصحية والاجتماعية والأشخاص المعرضين للخطر سريريًا ، تلقى اللقاح ‏وقد تلقى حوالى 29.3 مليون شخص فى المملكة المتحدة جرعة أولى حتى الآن.


بتاريخ:  2021-03-27

قراءه الخبر
شكرا لك