31 يوليو، 2021

جونسون يدين مشاهد العنف والاعتداء على الشرطة في بريستول ويصفها بـ«المشينة»

أدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم السبت، أعمال العنف والاعتداء على الشرطة التي شهدتها مدينة بريستول الليلة الماضية خلال احتجاجات على مشروع قانون شرطة جديد واصفا إياها بـ”المشينة”، ومؤكدا دعمه الكامل للشرطة.

وكتب جونسون – عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” – “رأيت بالأمس هجمات مشينة ضد رجال الشرطة في بريستول.. ليس على ضباطنا أن يواجهوا إلقاء طوب وزجاجات وألعاب نارية عليهم من جانب حشود غوغائية، عازمة على العنف وتدمير الممتلكات”، مضيفا: “دعمي الكامل للشرطة وللمدينة”.

وكانت المسيرة الاحتجاجية ضد مشروع قانون الشرطة والجريمة والأحكام والمحاكم، الذي من شأنه أن يمنح الشرطة صلاحيات أكبر لتقييد الاحتجاجات، قد اجتذبت في البداية حوالي 300 شخص قبل أن يتضخم الحشد إلى أكثر من 1000 شخص، بحسب ما ذكرته صحيفة (الجارديان) البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن شرطة أفون وسومرست المحلية قولها إن “قوارير زجاجية وطوب وبيض ألقيت على الضباط، كما تم إطلاق الألعاب النارية أيضا على قسم الخيالة التابع لها، وتم إلقاء طلاء على أحد الأحصنة، واعتقلت السلطات حتى الآن 10 أشخاص، منهم 3 اعتقلوا في تظاهرة مماثلة الأحد الماضي”.

ومن جانبها، قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل “شعرت بالاشمئزاز من المشاهد”، ووصفت المتظاهرين بـ”البلطجية” الذين كانوا عازمين فقط على إثارة المشكلات.

بتاريخ:  2021-03-27

قراءه الخبر
شكرا لك