1 أغسطس، 2021

تمثال للأميرة ديانا بالقصر الملكي في ذكرى ميلادها الستين .. هل يجمع شمل الأميرين ؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صديقة للعائلة الملكية: هاري تحدث مع شقيقه حول العنصرية.. لكن الحديث كان «غير بناء»

وقالت صحيفة دايلي ميل البريطانية في تقرير لها اليوم السبت إن ثمة «عقبة كبرى» كانت تحول دون لم شمل الأميرين، ولكنها أزيلت بعدما أصدر المسؤولون تصريحا لنصب التمثال في قصر كنسينجتون الذي كانت تعيش فيها الأميرة ديانا .

وأكد الأميران «المتناحران» أنهما سوف يشهدان ساعة رفع الستار عن تمثال أمهما في أول يوليو الموافق لعيد ميلادها الستين، حيث تعد هذه هي المرة الأولى التي يلتقون فيها منذ مارس من العام الماضي .

وذكر التقرير أن القائمين على تنظيم ذلك اليوم بقصر كسنسنجتون الملكي وتشيلسيا وافقوا على خطط على الرغم من أنهم ليس لديهم فكرة عما سيكون عليه اليوم، لافتا إلى أنهم لم يقدموا حتى أي صور للتمثال باستثناء معلومات عن موقعه وأبعاده .

و أضاف أن القصر يرغب في إقامة تمثال جديد ولكنه لا يريد تقديم أي تفاصيل عنه في هذه المرحلة .

وأشار التقرير إلى أن التمثال مصنوع من البرونز والذي أبدعه الفنان إيان رانك برولي، والذي تظهر رسمته للملكة على العملات البريطانية .

وقالت مفتشة الآثار القديمة بانجلترا التاريخية جين سيديل أن إقامة التمثل شوف تكون في «الحديقة الغارقة»، والتي تعود لباكورة القرن العشرين وتشكل جزءا من الحدائق الواقعة بالقرب من الواجهة الشرقية للقصر، حيث تم اختيار موقع التمثال بعناية ليقع في أحد الطرقات داخل الحديقة وبالقرب من مدخل الأسوار الشجرية .

ولفت التقرير إلى أن التمثال سوف يكون ظاهرا للعامة ممن يشاهدون الحديقة، ولكنه لن يطغى على المناظر الخاصة بالقصر، موضحا أن هناك تقاليد لنصب التماثيل في حدائق كينسنجتون وحوله، فعلى سبيل المثل يوجد تمثال الملك وليام الثالث إلى الجهة الجنوبية من القصر، بينما يوجد تمثال الملكة فيكتوريا على البركة المستديرة، وهو نفس التقليد الذي سوف يتبع عند نصب التمثال الجديد.

يذكر أن الأميرين وليام وهاري قد تحادثا تليفونيا عقب حوار هاري وزوجته ميجان المدوي مع المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري، غير أن أصدقاء مقربين منهما أكدا أن محادثتهما لم تكن «مثمرة»

«يا ولدي تعالي طلّعني».. ماذا فعل «الابن العاق» للحاجة سمرة ناجية قطاري سوهاج بعد تداول القصة؟

بتاريخ:  2021-03-27

قراءه الخبر
شكرا لك