1 أغسطس، 2021

وفد مصرى برئاسة مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية يزور جيبوتى

ترأس السفير شريف عيسى، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، وفداً مصرياً كبيراً من مختلف الوزارات والشركات ورجال الأعمال خلال الزيارة التى قام بها لجيبوتي لبحث تعزيز العلاقات الثنائية، فضلاً عن التشاور السياسي.
وذكرت الخارجية اليوم الخميس ان الوفد قام خلال الزيارة بإجراء لقاءات رفيعة المستوى مع كبار المسئولين في جيبوتى بحضور السفير محمد مصطفى عرفي سفير جمهورية مصر العربية في جيبوتي.
وتضمنت اللقاءات مباحثات مع وزير خارجية جيبوتي ووزير الصحة ووزير الإسكان ووزير الطاقة ووزير النقل ووزير الزراعة والثروة السمكية ووزير الأوقاف والثقافة، فضلاً عن محافظ البنك المركزي ورئيس هيئة الموانئ والمناطق الحرة ومدير إدارة الخدمات البيطرية، حيث تم تناول أوجه تطوير التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية المصرية بدفع العلاقات بين البلدين وتنويع أُطر التعاون ليشمل كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والإستثمارية.
في هذا السياق قام الجانبان المصري والجيبوتى خلال الزيارة ببحث كيفية الاستفادة من الخبرات المصرية في العديد من المجالات، ومنها النظر في سُبُل تطوير العلاقات الصحية والتعاون في مجال الطاقة والبنية التحتية والطرق والتعليم والطيران المدني، حيث أصدر الجانب الجيبوتي الموافقة على الترخيص لإحدى الشركات المصرية لتسيير رحلات طيران بين عواصم البلدين بما يُسهل حركة الركاب والبضائع. فضلاً عن تعزيز التعاون المصرفي والبنكي من خلال التصريح لأحد البنوك المصرية للعمل بجيبوتي، بجانب التعاون في مجال إزالة العشوائيات وبناء وحدات سكنية لمحدودي الدخل، بخلاف التعاون في مجال الموانئ والمناطق اللوجستية والصناعية والإستزراع السمكي.
كما تباحث الجانبان حول الفرص الواعدة للإستثمار في جيبوتي وسبل تحقيق الإستفادة من الموانئ الجيبوتية، فضلاً عن التعاون في مجال التدريب وأوجه الاستفادة من الدعم الفني المقدم من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في مختلف المجالات، والمنح الدراسية المقدمة من الأزهر الشريف مع العمل على تدريب المزيد من الدعاة الجيبوتيين وإنشاء معهد للأزهر الشريف في جيبوتي يكون بمثابة منارة للعلوم الدينية لإستقطاب الطلاب المهتمين بالعلوم الدينية والمتطلعين لمعارف وعلوم الإسلام الوسطي بما يسهم في تكاتف جهود مصر وجيبوتى لمواجهة ومكافحة الفكر المتطرف.
من جانبهم، ثمن مختلف المسئولين الجيبوتيين زيارة الوفد المصري، والتي تدشن مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بين البلدين وتحقق المصالح المتبادلة وتعود بالمنفعة على الشعبين الشقيقين.

بتاريخ:  2021-03-19

قراءه الخبر
شكرا لك