15 مايو، 2021

بطريرك لبنان بعيد الشعانين على الرئيس والحكومة إدراك أنهما محكومان بالتشاور

قال البطريرك المارونى بلبنان ماربشارة الراعى، أثناء الاحتفال صباح اليوم بعيد الشعانين: على رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف إدراك أنهما، انطلاقا من الثقة المتبادلة والمسؤولية المشتركة، محكومان بالتشاور وبالاتفاق وفقا للقاعدة التي جرت منذ التعديلات الدستورية عام 1990 ما بعد الطائف، إذ كانا يحددان معا المعايير ويختار كل منهما وزراء، ثم يتفقان على التشكيلة برمتها. وفق الوكالة الوطنية للإعلام.

 أضاف الراعى: “عائلاتنا حزينة بسبب حالة اليتم التي أوقعها فيها المسؤولون السياسيون. كانت هذه العائلات تنتظر هدية العيد، حكومة إنقاذية غير حزبية، مؤلفة من خيرة الاختصاصيين في العلوم والخبرة والإدارة، أحرارا من كل لون حزبي وسياسي ومن كل ارتهان، قادرين على القيام بالإصلاحات والنهوض بالبلاد. نرجو ألا يحرموا عائلاتنا من هذه الهدية في عيد الفصح.

استطرد الراعى قائلا: “نحن نرفض هذا الواقع وندين كل مسؤول سياسي أوصل دولةَ لبنان وشعب لبنان إلى هذه الحالة المأسوية. لم يكن هذا الصرح البطريركي يوما مؤيدا لأي مسؤول ينأى بنفسه عن إنقاذ لبنان وشعبه. لم يكن هذا الصرح يوما مؤيدا لسلطة تمتنع قصدا عن احترام الاستحقاق الدستوري وتعرقل تأليف الحكومات. لم يكن هذا الصرح يوما مؤيدا لجماعات سياسية تعطي الأولوية لطموحاتها الشخصية على حساب سيادة لبنان واستقلاله.”


بتاريخ:  2021-03-28

قراءه الخبر
شكرا لك