14 مايو، 2021

سفير ألمانيا بالقاهرة حجم التبادل التجاري بين البلدين 1.7 مليار يورو.. ولم يتأثر بكورونا

أكد سيريل نون سفير ألمانيا بالقاهرة، في مؤتمر صحفي اليوم، أن مصر ستتلقى خمسة ملايين جرعة لقاح ضد كوفيد-19 في إطار منصة كوفكس التي تم إنشاؤها لمظلة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وبمشاركة ألمانيا حيث تسعى المنصة لتزويد 142 دولة باللقاحات من بينها مصر.

وقال إن ألمانيا شاركت بملياري يورو فى منصة كوفكس ولكن لا دخل لها بتحديد الكميات التي توزع على كل دولة وموعدها، وإن الأمر يرجع لكوفكس ومنظمة الصحة العالمية.

وردا على سؤال حول استمرار التعنت الأثيوبي امام التوصل لاتفاق بالنسبة لسد النهضة وإمكانية وجود وساطة ألمانية أو وساطة للاتحاد الأوروبي في هذا الملف، قال سفير ألمانيا إنه من الواضح للجميع أن مصر تعتمد على مياه النيل وتحتاجها وعلينا إيجاد حل لتأمين الحقوق والاحتياجات ولابد أن يتم ذلك بالطرق الدبلوماسية وهناك استعداد لدى الاتحاد الأوروبي وكافة المجموعات المؤثرة للجلوس على طاولة المفاوضات مع الاطراف لإيجاد حل يراعي الحقوق المصرية وحقوق الاطراف وهو أمر مهم لنا جميعا وللمجتمع الدولي.

ومن ناحية أخرى، أشار إلى أن مصر دولة مهمة بالمنطقة ولا غنى عنها فى محاولة التوصل لاتفاق بالنسبة لعملية السلام في الملف الليبي أو مجموعة ميونخ المكونة من ألمانيا وفرنسا ومصر والأردن.

وحول رؤية ألمانيا لأهمية إخراج المرتزقة من ليبيا حيث يشكلون تهديدا لليبيا ومصر والدول المجاورة، قال السفير الألماني إن بلاده منخرطة في الملف الليبي ولكن ليس لديها قوات.

وقال إننا نشارك مصر قلقها من وجود المقاتلين الأجانب على الأراضي الليبية ولهذا فإنه من المهم وبعد أن تحقق تقدم على الصعيد السياسي أن يتم إيجاد من الحلول والآليات ما يكفل مغادرة كافة القوات غير الليبية المتواجدة على الأراضي الليبية.

وعلى الصعيد التجاري، قال إن حجم التبادل التجاري والاستثمارات الألمانية في مصر في تزايد وهناك مشروعات لإنشاء خطوط القطار فائق السرعة وقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة ومجالات إدارة المياه والمخلفات الصلبة، وقطاع الصحة و الصناعات التكنولوجية، ولدينا مشروعات ب 7ر1 مليار يورو وكلها وفقا للأولويات التي تحددها الحكومة المصرية، ولم يتراجع حجم الاستثمارات رغم كورونا.

وحول إمكانية مشاركة ألمانيا في تعويم السفينة التي تعيق الملاحة بقناة السويس، قال إن لدينا اهتماما كبيرا بإعادة سحب السفينة وفتح القناة ولو تم طلب الدعم من ألمانيا لن نتردد في تقديم المساعدة.

بتاريخ:  2021-03-28

قراءه الخبر
شكرا لك