15 مايو، 2021

اليابان تجرب كومن باس جواز سفر صحى رقمى للمسافرين فى زمن كورونا

أعلنت شركة الخطوط الجوية اليابانية “أول نيبون أيروايز”، اليوم الاثنين، أول تجربة يابانية لتطبيق «كومن باس» جواز سفر صحى رقمى للمسافرين للتأكيد على سلبية اختبارات كورونا لحامليه فى مطار هانيدا بالعاصمة طوكيو، وذلك في إطار جهود قطاعات السفر العالمية لجعل السفر عبر الحدود أسهل وأكثر أمانًا.

وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أن المنتدى الاقتصادي العالمي يدعم التطبيق، وهو واحد من عدد من جوازات السفر الصحية الرقمية التي يتم تجربتها في جميع أنحاء العالم للسماح لشركات الطيران والسلطات بتسريع إجراءات الهجرة في المطارات. ويصادق جواز السفر الصحي الرقمي على نتائج اختبار فيروس كورونا وحالة التطعيم.

وقالت مؤسسة كومنز بروجكت فاونديشن، مطورة تطبيق “كومن باس”، إنها تهدف إلى إطلاق المنصة الرقمية في جميع أنحاء العالم من أجل “تحقيق نموذج أكثر موثوقية للتحقق من الحالة الصحية للمسافرين الوافدين” حيث يتم تقديم نتائج اختبار الفيروسات عادة في شكل وثائق ورقية دون اشتراط تنسيق قياسي عالمي.

ووفقا لشركة الطيران اليابانية ومؤسسة كومنز بروجكت، لن يكشف التطبيق عن أي معلومات صحية شخصية أساسية أخرى.

وفي مطار هانيدا بطوكيو، فحص مسؤولو شركة الطيران اليابانية الهاتف الذكي للراكب لتأكيد نتائج اختبار الفيروس السلبية لدى مكتب تسجيل الوصول لرحلة المغادرة إلى نيويورك.

وقالت إيكوكو أوساتو ، ممرضة تبلغ من العمر 44 عامًا من مقاطعة فوكوشيما، شاركت في الاختبار التجريبي كمتطوعة: “مع سير العملية بسلاسة، كان لدي مزيد من الوقت والطاقة”.

وتعليقًا على المشروع، قال جويشي هيراساوا نائب رئيس شركة الطيران للتخطيط المؤسسي: “نبحث باستمرار عن سبل تساعد في جعل تجربة السفر أكثر أمانًا وراحة”.

وأضاف هيراساوا: “ستساعدنا تجاربنا لتطبيق “كومن باس” على ضمان أن تمكننا هذه الإجراءات من تبسيط السفر الدولي مع حماية خصوصية الركاب”.

 


بتاريخ:  2021-03-29

قراءه الخبر
شكرا لك