21 يونيو، 2021

صدمة لمنتخب فرنسا.. تقارير بنزيما قد يغيب شهرا للإصابة ولن يلحق بـ يورو 2020

كشفت تقارير صحفية، اليوم الأربعاء، أن غياب كريم بنزيما، مهاجم منتخب فرنسا، بعد الإصابة التي تعرض لها، أمس الثلاثاء، أمام بلغاريا في المباراة الودية التي جمعت المنتخبين على ملعب فرنسا الوطني قد تطول إلى شهر كامل.

وغادر كريم بنزيما أرضية الملعب مصابا بعد استبداله في الدقيقة 39، متأثرا بآلام أعلى الركبة اليمنى.

وأكدت إذاعة “RMC” الفرنسية، أن الطاقم الطبي في فرنسا متفائلين بشأن إصابة كريم بنزيما، ولكن في أسوأ الظروف سيغيب لمدة شهر.

وأضاف الإذاعة الفرنسية :”غالبًا ما يتم تقدير وقت التوقف في مثل هذه الإصابة، في الحالات الأقل شدة قد يستغرق الأمر بضعة أيام، وهذا السيناريو قد يسمح لبنزيما ببدء بطولة اليورو الثلاثاء المقبل مع الديوك بشكل عادي”.

وتابعت :”وحتى لو كان من غير المرجح مشاركته في التدريبات قبل الجمعة أو السبت المقبل في الحالات الأكثر خطورة، يمكن أن تصل مدة غيابه إلى شهر”.

وإكتسح منتخب فرنسا، نظيره منتخب بلغاريا، بثلاثة أهداف دون مقابل ، أمس الثلاثاء، وديًا قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية ليؤكد أبطال العالم جاهزيتهم لخوض بطولة يورو 2020.

ويتواجد الديوك في المجموعة السادسة لكأس الأمم الأوروبية يورو 2020، فيبدأ رحلته في البطولة ضد ألمانيا يوم 15 يونيو، ويلعب بعدها ضد المجر يوم 19 من الشهر ذاته، قبل أن تختتم مواجهاته ضد البرتغال يوم 23 على ملعب “بوشكاش آرينا“.

وغادر كريم بنزيما الملعب بسبب آلام الركبة خلال المباراة الودية وطلب صاحب الـ33 عاما دخول الطبيب في الدقيقة 38 إثر سقوطه بشكل خاطئ في إحدى الكرات المشتركة، ليستبدل على إثر ذلك ويحل بدلا منه أوليفييه جيرو.

وكانت الجماهير الحاضرة في مدرجات الملعب قد استقبلت بنزيمة بحفاوة كبيرة في مباراته الدولية الـ83 بقميص “لو بلو“.

وتشارك فرنسا ضمن المجموعة السادسة -مجموعة الموت- بجوار كل من ألمانيا والمجر والبرتغال وستواجه المنتخبات الثلاث في أيام 15 و19 و23 يونيو الجاري، على الترتيب.

وكشف المدرب ديدييه ديشامب خلال استراحة الشوطين لقناة “أم 6” أن المهاجم البالغ 33 عاماً “تلقى ضربة قوية فوق الركبة. توقف عن اللعب لأنه شعر بأنها (الركبة) أصبحت أكثر تصلباً.. الفريق الطبي بجانبه“.

وبعدما حقق فوزاً كبيراً الأربعاء على ويلز بثلاثية نظيفة، أضاف فريق ديشان فوزاً ثانياً يمنحه الدفع المعنوي اللازم قبل خوض غمار مجموعة الموت في النهائيات القارية بصحبة البرتغال حاملة اللقب وألمانيا والمجر.

وأنهى المنتخب الفرنسي الذي حقق فوزه الرابع توالياً على بلغاريا منذ الهزيمة المؤلمة جداً على أرضه في 17 نوفمبر 1993 1-2 بهدف في الثواني الأخيرة لإميل كوستادينوف ما حرمه المشاركة في مونديال 1994، الشوط الأول متقدماً بهدف وحيد سجله أنطوان جريزمان بطريقة أكروباتية وبمساعدة لاعب الوسط إيفاليو تشوتشيف الذي تحولت الكرة منه الى شباك فريقه (29).

لكن الفرحة لم تكتمل نتيجة إصابة فوق الركبة اليمنى لبنزيما الذي شارك أساسياً في خط المقدمة الى جانب غريمان وكيليان مبابي، ما دفع ديشامب الى استبداله بجيرو الذي حسم الفوز لمنتخب “الديوك” بهدف ثان في الدقيقة 83 بعد تمريرة من بنجامان بافار، قبل أن يضيف مهاجم تشلسي الإنجليزي الثالث أيضاً بعدما وصلته الكرة من وسام بن يدر.

وبات جيرو بحسب “أوبتا” للاحصاءات أول بديل يسجل ثنائية لفرنسا منذ جريزمان في يونيو 2014 ضد جامايكا.

 


بتاريخ:  2021-06-09