19 يونيو، 2021

المعارضة البيلاروسية تطالب بمحكمة دولية ضد لوكاشينكو

دعت زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانو فسكايا إلى تشكيل محكمة دولية لتحميل القيادة في مينسك المسؤولية.

وطالبت سفيتلانا، 38 عاما، في كلمة ألقتها في مجلس الشيوخ في براغ اليوم الأربعاء، بالتحقيق في “جرائم الديكتاتور لوكاشينكو”.  

خاضت تيخانوفسكايا الانتخابات الرئاسية في أغسطس 2020 أمام الحاكم السلطوي أليكسندر لوكاشينكو، وأعلن لوكاشينكو نفسه فائزا بالانتخابات التي رفضتها المعارضة.

وقدم رئيس مجلس الشيوخ التشيكي تيخانوفسكايا في وقت سابق خلال رحلتها بوصفها “رئيسة منتخبة لبيلاروس”.

وقالت السياسية أمام الغرفة الثانية بالبرلمان التشيكي إن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة في بيلاروس هي انتخابات نزيهة تحت مراقبة دولية.

وأدانت مجددا اعتقال المدون رومان بروتاسيفيتش الذي أجبرت طائرته على تغيير المسار والهبوط في مينسك قبل أسبوعين، ما أثار غضبا دوليا.

وخلال زيارة تيخانوفسكايا لجمهورية التشيك التي استمرت عدة أيام التقت رئيس الوزراء أندريه بابيش والرئيس ميلوس زيمان بين آخرين.