16 يونيو، 2021

البرلمان الألباني يبدأ في إجراءات اتهام الرئيس بالتقصير

بدأ البرلمان الألباني إجراءات اتهام الرئيس إيلير ميتا بالتقصير اليوم الأربعاء، على أساس مزاعم بتدخله في الانتخابات البرلمانية في وقت سابق من العام الجاري.

وصوت 107 أعضاء في البرلمان لصالح اقتراح إنشاء لجنة تحقيق. وصوت سبعة ضد الاقتراح وامتنع ثلاثة نواب عن التصويت.

وباتت الإجراءات الفعلية الآن في يد المحكمة الدستورية.

وتنتهي ولاية البرلمان الحالي في الخريف. ويهيمن الحزب الاشتراكي برئاسة رئيس الوزراء إيدي راما على البرلمان ولجنة التحقيق.

وبرر الاشتراكيون طلب العزل على أساس مزاعم بتدخل ميتا في الانتخابات البرلمانية التي انعقدت في أبريل الماضي، وبالتالي تجاوز صلاحياته كرئيس.

وكان معظم نواب المعارضة اليمينية استقالوا من مناصبهم بالبرلمان في عام 2019 للاحتجاج على ما اعتبروه سياسات راما الاستبدادية.