15 مايو، 2021

مشروع بحثي يدعو لتأسيس شركة لصيانة قطع الغيار للأجهزة الصناعية والمعدات في جامعة الإسكندرية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقال «ضحا» لـ «المصرى اليوم»، إن المشروع البحثى الذي وافق عليه مجلس خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أمس الأحد، أكد على أن تحقيق التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية والنمو المتوازن والجغرافي والقطاعي الذي يعد أحد الأهداف الرئيسية لرؤية مصر الاستراتيجية 2030، لا يمكن الحصول عليها من دون تقليل الفجوة بين نسبة الواردات والصادرات في السوق المحلية.

وتابع: «الوضع الاقتصادي المحلي له تأثير كبير على القوة الشرائية للواردات والصادرات المصرية، ففي عام 2016 خفضت مصر عملتها بنسبة 48% ما أدى إلى تعويم الجنيه، ونتيجة لذلك لم يتم تحديد سعر صرف الدولار مقابل الجنيه ، مما أثر سلبا على قيمة الاستيراد وتأثرت القوة الشرائية للعميل سلبًا بسبب الوضع الاقتصادي غير المستقر في السنوات السابقة، ولهذا السبب لجأت معظم المصانع العاملة الحالية إلى إصلاح وصيانة أي نوع من أنواع آلات العمل بدلاً من شراء واحدة جديدة، حيث تعاني العديد من الصناعات الاستراتيجية (مثل صناعة النفط والغاز وصناعة البتروكيماويات وصناعة السيارات ومحطات الطاقة وصناعة الغزل والنسيج والصناعات البحرية والصلب والصناعات الثقيلة) من عدم توفر قطع الغيار، مما يهدد بتوقف خطوط الإنتاج بكاملها لأسباب من بينها اما مهلة طويلة لتسليم قطع الغيار من وكالة التصنيع، أو سعر مرتفع لقطع الغيار، أو أن بعض الآلات العاملة الحالية أقدم من 10 سنوات ولم تعد قطع غيارها تصنعها الوكالة المختصة».

وأوضح الباحث، أنه للتغلب على هذه المشكلات يقترح أن يتم السعي في إنشاء وحدة هندسة عكسية مركزية في كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، لخدمة الصناعات الإستراتيجية (محطات الطاقة، صناعة النفط والغاز، صناعة البتروكيماويات، صناعات تغذية السيارات، صناعات تشكيل الصلب ورشة صناعة بناء السفن وصناعات النسيج وورش محطات القطارات)، بتطبيق تقنية الهندسة العكسية لتكرار قطع الغيار أو إنتاج نماذج أولية.

وأضاف: الشركات المصنعة تواجه العديد من التحديات بما في ذلك العولمة، وخفض التكاليف، ودورات التطوير الأقصر، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تلبي المنتجات أيضًا أهداف السلامة والموثوقية والبيئية والصيانة، مشيرا إلى أن وحدة الهندسة العكسية المقترحة تركز على تقديم حلول قوية من خلال تطوير وتنفيذ تصميم خفيف الوزن لقطع الغيار، وتصميم خفيف الوزن هو نهج هندسي متعدد التخصصات يهدف إلى تطوير قطع الغيار من الحد الأدنى للوزن يحقق الوظيفة المطلوبة بنجاح، وكفاءة أداء عالية مع الاستخدام الأمثل لموارد المواد والطاقة المتاحة.

تصنيف بريطاني يضع جامعة الإسكندرية في المرتبة الـ 251 – 300 عالمياً

تصنيف إندونيسي يضع جامعة الإسكندرية بالمركز الأول محليا والـ198 عالمياً

حضره ملوك ورؤساء مصر.. مصير الموكب الصوفي للاحتفال برؤية هلال رمضان في يد كورونا

«ليس لنا دخل».. رئيس هيئة قناة السويس يرد على «من يدفع التعويضات؟» (فيديو)

بتاريخ:  2021-03-29

قراءه الخبر
شكرا لك