21 يونيو، 2021

هيومان رايتس ووتش تدين انتهاكات الشرطة «الفظيعة» ضد المتظاهرين في كولومبيا




د ب أ

نشر في:
الخميس 10 يونيو 2021 – 9:01 ص
| آخر تحديث:
الخميس 10 يونيو 2021 – 9:01 ص

 اتهمت منظمة (هيومان رايتس ووتش) الحقوقية الشرطة الكولومبية، يوم الأربعاء، بارتكاب “انتهاكات فظيعة” ضد المتظاهرين المشاركين في مظاهرات مستمرة منذ أسابيع في البلاد.

وذكرت المنظمة الحقوقية أنها تأكدت من مقتل 34 شخصا “في سياق الاحتجاجات”، بينهم شرطيان ومحقق جنائي و31 “متظاهرا أو متفرجا، ويبدو أن الشرطة قتلت 20 منهم على الأقل”.

وقال خوسيه ميجيل فيفانكو، مدير هيومان رايتس ووتش في الأمريكتين “إن هذه الانتهاكات الوحشية ليست حوادث معزولة من قبل ضباط مارقين، بل هي نتيجة لأوجه قصور منهجية في الشرطة الكولومبية”، كما دعا إلى “إصلاح شامل” يفصل الشرطة بوضوح عن الجيش.

وقالت المنظمة إن المظاهرات التي بدأت في نيسان/ أبريل ونظمت في عدة مدن كانت سلمية في معظمها بالرغم من أن ” بعض الأفراد ارتكبوا أعمال عنف خطيرة ” .

وكان المتظاهرون قد احتجوا في البداية على الإصلاح الضريبي الذي تم سحبه منذ ذلك الحين. وكانت المعارضة للإصلاح الصحي – والذي ألغي الآن أيضا – والدعوة إلى عملية السلام الهشة آنذاك هي بعض الأمور الجديدة التي أخرجت المتظاهرين إلى الشوارع.

وخاضت كولومبيا حربا أهلية دامت أكثر من 50 عاما وأودت بحياة قرابة 220 ألف شخص. وفي عام 2016، وقعت الحكومة اتفاق سلام مع مقاتلي القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، مما عزز الاقتصاد وصناعة السياحة – ولكن تبين أن السلام لا يزال هشا وأن عنف الشرطة واسع الانتشار.