19 يونيو، 2021

وزيرة التضامن موقف مصر تجاه غزة دليل على احترامها حقوق الإنسان

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن عمل الهلال الأحمر المصري في قطاع غزة لازال قائمًا حتى تنقضي الأزمة ويعم الأمن، متوجهة بالشكر إلى منظمة العمل الدولية لجمع الموارد من كل الوفود الأجنبية ومنظمات الأمم المتحدة.

وأضافت القباج، خلال تصريحات لجولة أخبار «الآن»، المذاعة عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الخميس، أن موقف مصر تجاه قطاع غزة دليل على احترامها لحقوق الإنسان، مؤكدة أن مصر من أولى الدول التي تسارع في بذل الجهود للوفاء بتلك الحقوق.

وأشارت إلى توفير مستلزمات الحياة كافة من الغذاء حتى لعب الأطفال للأشقاء الفلسطينيين، متابعة: «يتم التنسيق مع وزارة الصحة بشأن المستلزمات الطبية، فضلًا عن مهمات الإغاثة والتعقيم وتوفير أنابيب الأكسجين والبطاطين والخيام لمن فقدوا منازلهم».

وذكرت وزيرة التضامن أن دور الهلال الأحمر المصري عابر للحدود العربية والإقليمية، موضحة أنه قدم خدمات في ليبيا والسودان ولبنان وجنوب السودان وجيبوتي، بالتنسيق مع كل منظمات المجتمع المدني، وانطلاقًا للوفاء بحقوق الإنسان كاملة.

وشهدت نيفين القباج وزيرة التضامن، اليوم الخميس، انطلاق قافلة المساعدات الطبية والغذائية التي وفرها الهلال الأحمر المصري بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية للأشقاء الفلسطينيين، استمرارا لدعم المتضررين من الأحداث الأخيرة التي وقعت في قطاع غزة.

وتضمنت قافلة المساعدات 60 طنا من المستلزمات الطبية والمعيشية والأجهزة والمواد الغذائية وأدوات الوقاية من فيروس كورونا، وذلك في إطار المساعي الجاهدة التي يقوم بها الهلال الأحمر المصري للتنسيق بين الجانب الفلسطيني من خلال الهلال الأحمر الفلسطيني والشركاء المحليين والدوليين لتسليم المساعدات التي يتم التبرع بها لخدمة المواطنين الفلسطينيين المتضررين والمساعدة في تقليل أثر الأضرار على المجتمع الفلسطيني.

بتاريخ:  2021-06-10

قراءه الخبر
شكرا لك