16 يونيو، 2021

حماس والجهاد تحذران من تداعيات ممارسات إسرائيل في القدس بانهيار وقف إطلاق النار




غزة (د ب أ)

نشر في:
الخميس 10 يونيو 2021 – 9:12 م
| آخر تحديث:
الخميس 10 يونيو 2021 – 9:12 م

حذر مسؤولان في حركتي حماس والجهاد الإسلاميتين اليوم الخميس، من تداعيات ممارسات إسرائيل في القدس واحتمال انهيار اتفاق وقف إطلاق النار في غزة.

وقال نائب رئيس حركة حماس في غزة خليل الحية للصحفيين في غزة إنه “ما لم يكبح الاحتلال الإسرائيلي تطرف المستوطنين في القدس والأقصى، فهذه الصواعق ستنفجر في وجهه”.

وهدد الحية بأن في حال استمرار الدعوات لتنظيم مسيرات للجماعات اليهودية في البلدة القديمة من شرق القدس “سيظل وقف إطلاق النار هشا”، مؤكدا أنه “لكي يستمر وقف إطلاق النار، لا بد من وقف مشروع التهجير لضواحي القدس”.

كما طالب بالعودة لكل التزامات تفاهمات كسر الحصار والمسارعة في ملف إعادة إعمار قطاع غزة، متوعدا “لن ننتظر طويلا، لإعادة فتح المعابر، وإدخال المنحة المالية القطرية” إلى غزة.

من جهته، قال المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحماس “أبو عبيدة”، إن قيادة المقاومة الفلسطينية تتابع عن كثب ما يجري في مدينة القدس والمسجد الأقصى من محاولات “استفزازية وعدوانية من المستوطنين وزعمائهم”.

وحذر أبو عبيدة في بيان من مغبة المساس الإسرائيلي بالمسجد الأقصى.

فيما اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد خالد البطش، في بيان أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته “يحاول تصدير أزماته لتحل على حساب الشعب الفلسطيني في القدس”.

ودعا البطش كافة الأطراف إلى “وقف نتنياهو وحكومته عن سياسة الأرض المحروقة التي يتبعها ضد الشعب الفلسطيني لضمان تجنبه للمحاكم وخسارة مستقبله السياسي”.

وفي تطور ميداني قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن حركة حماس أطلقت اليوم صاروخا تجريبيا من قطاع غزة باتجاه البحر في إطار تحسين قدراتها العسكرية، في أول صاروخ تجريبي تطلقه الحركة منذ اتفاق وقف إطلاق النار الأخير.

ورعت مصر اتفاقا لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة بعد موجة توتر بدأت في العاشر من الشهر الماضي واستمرت 11 يوما استشهد خلالها أكثر من 250 فلسطينيا.