24 يونيو، 2021

الحزب الحاكم في المجر يسعى لتقييد حقوق المثليين الُقصِّرْ

يعتزم حزب فيدز الحاكم في المجر تقييد الحقوق والحماية فيما يخص المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا من الُقصِّرْ، بحسب مشروع قانون أحيل إلى البرلمان.

ويتضمن مشروع القانون الذي نشر أمس الخميس حظر البرامج التعليمية التي تهدف إلى زيادة الوعي بالمعاملة المحترمة للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا في المدارس.

ويتضمن المشروع أيضا حظر الكتب والأفلام والمواد الأخرى الموجهة للأطفال ومن هم في سن المراهقة، والتي التي تظهر سلوكا يكشف عن ميل لغير الجنس المغاير.

كما ينص مشروع القانون على حظر الإشارة إلى إمكانية تغيير الجنس، في الكتب والأفلام، على سبيل المثال.

وعلاوة على ذلك، يجب حظر أي نوع من الإعلانات التي يظهر فيها المثليون أو المتحولون جنسيا كجزء من الحياة الطبيعية.

ويتضمن أيضا أحكاما جزائية أكثر صرامة في مواجهة العنف الجنسي ضد الأطفال والمراهقين. ويهدف مشروع القانون، ضمن أمور أخرى، إلى حماية “حق الأطفال في التمتع بهويتهم الجنسية التي تبينت عند الولادة”.

وانتقد نشطاء حقوق الإنسان في المجري مشروع القانون باعتباره “رقابة على النمط الروسي”، بحجة أنه يعرض الصحة النفسية لشباب المثليين للخطر ويمنعهم من الوصول إلى المعلومات الوقائية والداعمة في الوقت المناسب.

وجاء ذلك في بيان مشترك صادر عن منظمة العفو الدولية وعدد من المنظمات المعنية بحقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا.