16 يونيو، 2021

الوصول لأبعد نقطة بالقرى وبأفضل خدمة.. أبرز مستهدفات الكهرباء بـحياة كريمة

تستهدف مبادرة حياة كريمة، من خلال برنامج شامل ‏ومتكامل تلبية احتياجات أهالى القرى والفئات الأكثر احتياجا فى مجالات البنية الأساسية والخدمات والتنمية الاقتصادية ‏والحماية الاجتماعية، حيث تعمل المبادرة على رفع كفاءة خدمات الكهرباء والإنارة العامة من خلال خطة موسعه لتحسين كفاءة الشبكات الكهربائية يتم تنفيذها على 3 مراحل،  خاصة وأنها تمثل أساس لكل بيت كما أنها أساس للتنمية، وكذلك أساس في مبادرة حياة كريمة وفي كل نواحى الحياة وهو ما يجعلها على رأس أولويات عمليات التنمية بقرى المبادرة .

وكان الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أكد أن الوزارة تستهدف أن يحصل المواطن الموجود فى أصغر قرية بأبعد نقطة بمحافظات الصعيد على خدمة بأعلى جودة وأفضل كفاءة، بدون التعرض لانخفاض الجهد الذى يتسبب فى مشاكل كثيرة، أن حجم مشروعات الكهرباء ضمن المبادرة الرئاسية لتطوير القرى “حياة كريمة” يتراوح بين 60 إلى 70 مليار جنيه، موضحا أن حجم الدعم الموجه لقطاع الكهرباء خلال الـ 5 سنوات القادمة، والذى تتحمل تكلفته وزارة المالية من المتوقع أن يبلغ إجماليه نحو 78.6 مليار جنيه.

ونرصد تفاصيل الخطة المستهدفة :

-تصل التكلفة الإجمالية لصالح “الكهرباء” فى مراحل المبادرة لـ70 مليار.

– يستهدف تحسين الشبكات الكهربائية  فى 150 مركزا.

-الحكومة أنفقت 36 مليار خلال الـ3 سنوات الأخيرة لرفع قدرة شبكات الكهرباء.

– تم تطوير 51 مركزا بتكلفة 24 مليار فى المرحلة الأولى بحياة كريمة.

– ضخ 185 ملبون بمرحلة سابقة للقرى الأكثر احتياجا فى 11 محافظة .

– سيتم توفير مصدرين للتغذية الكهرباء لكل قرية لمواجهة أى انقطاعات

زيادة الجهد الكهربائى لضمان تشغيل الأجهزة المنزلية

– استبدال الأعمدة المتهالكة واستبدال المحولات المعلقة بأكشاك

– يستهدف وضع 8 آلاف محول كهرباء و13 ألف كشك كهرباء


بتاريخ:  2021-06-11

قراءه الخبر
شكرا لك