13 مايو، 2021

راديو فرنسا الدولى المنفى طلب من تركيا سحب المرتزقة

طرابلس وكالات الأنباءكشف مصدر فى الحكومة الليبية، بحسب ما أفادت إذاعة فرنسا الدولية ، أن محمد المنفى، رئيس المجلس الرئاسى الليبى، قدم طلبا رسميا للرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، بسحب المرتزقة السوريين والخبراء العسكريين الأتراك من طرابلس. وأوضح المصدر أنه تم نقل طلب سحب المرتزقة والخبراء إلى السلطات التركية قبل عشرة أيام فى طرابلس.وكان المنفى الذى زار تركيا يوم الجمعة الماضى، طالب خلال لقائه أردوغان، بضرورة الالتزام باستحقاقات المرحلة الانتقالية فى ليبيا التى تنتهى بإجراء انتخابات فى 24 ديسمبر من العام الحالى، وإرساء الاستقرار فى البلاد عبر مصالحة وطنية.وفى السياق ذاته، أكد السفير البريطانى فى طرابلس، نيكولاس هوبتون، أنه يتعين على جميع القوات الأجنبية المغادرة من ليبيا.وقال هوبتون فى مقابلة تليفزيونية «حكومة الوحدة ستعمل على توحيد البلاد»، مشددا على أهمية استمرار العملية السياسية. كما أضاف «سنعمل مع شركائنا جاهدين لدعم خروج القوات الأجنبية من البلاد، لانتقالها إلى الانتخابات واستعادة كامل سيادتها». وكانت الحكومة الليبية، قد دعت الخميس الماضى، وعلى لسان وزيرة خارجيتها نجلاء المنقوش إلى انسحاب «فورى» لكافة المرتزقة من البلاد، وذلك خلال مؤتمر صحفى مع نظرائها الفرنسى والألمانى والإيطالى فى طرابلس.يشار إلى أن ملف المرتزقة الأجانب الذى يبلغ عددهم نحو 20 ألف مقاتل، يعتبر من أبرز التحديات التى تؤرق السلطات الليبية الجديدة، حيث ألقى بظلاله على أجندة عملها منذ تسلمها السلطة قبل أسبوعين، ويعدّ تنفيذه أمرا معقدا للغاية نظرا لتداخل عدّة أطراف داخلية وخارجية فى هذا الملف، الذى وصفه رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة بـ«الخنجر فى ظهر ليبيا»، مؤكدا أنه سيعمل على إخراجهم ومغادرتهم، وهو أمر قال إنه «يتطلب الحكمة والاتفاق مع الدول التى أرسلتهم».